طاعة الخنزير

متفرقات

طاعة الخنزيرصورة للمستشارة الألمانية تلتهم نقانق من لحم الخنزير
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hfv0

اندلع جدل ساخن في ألمانيا بعد إصرار فرع حزب المستشارة أنغيلا ميركل في ولاية شليسفيغ على فرض لحم الخنزير مادة إجبارية ضمن قوائم المأكولات في مطاعم الولاية.

أثار اختفاء النقانق وسواها من المأكولات الألمانية المعدة من لحم الخنزير من قوائم المطاعم تضامنا مع المسلمين في ألمانيا جدلا محموما، وصل صداه إلى حزب المستشارة ميركل.

ويرى فرع الحزب المسيحي الديمقراطي الحاكم أن النقانق المعمولة من لحم الخنزير جزء لا يتجزأ من الثقافة الألمانية، فيما اعتبر دانيال غيونتير الناطق الرسمي باسم فرع الحزب أن "حماية حقوق الأقليات بما فيها الدينية، لا تحتم تقييد الأكثرية تلبية لأفكار لا مدروسة".

وأشار إلى أنه بوسع من لا يأكلون لحم الخنزير الاستعاضة عنه بما هو بديل، مؤكدا أن "أحدا لا يفرض عليهم ذلك، ولا يريد الحزب أن تتخلى الأكثرية عن الخنزير من أجل الأقلية، إذ أن تناول لحم الخنزير يندرج في نطاق الثقافة الألمانية".

هذا، ويعتزم فرع حزب الولاية الألمانية المذكورة طرح مسألة شطب لحم الخنزير من المطاعم لبحثها في البرلمان الألماني، واستصدار قرار رسمي يفرض على المطاعم بما فيها العاملة في المدارس ورياض الأطفال اعتماد لحم الخنزير بشكل إجباري في قوائم المأكولات التي تقدمها.

مواقع التواصل الاجتماعي عجت بالتعليقات على هذا الطرح، فيما راجت عبارة "طاعة الخنزير" في "تويتر" للتهكم على مقترح فرع الحزب المذكور الرامي إلى فرض النقانق المعمولة من لحم الخنزير في قوائم الطعام في المطاعم بالولاية.

وكتب أحد المدونين في هذا الصدد أنه ووفقا لهذا الطرح "سوف تعلن في البلاد مستقبلا طاعة البطاطس أيضا. فليسقط الرز والمعكرونة من لوائح المطاعم"، فيما يرى مراقبون أن مداولات الساسة بشأن لحم الخنزير وسواه ليست إلا مبارزات دعائية عشية الانتخابات البرلمانية المقبلة.

وتشغل الأطعمة التي يدخل لحم الخنزير في تحضيرها حيزا كبيرا بين الوجبات الألمانية، وخاصة تلك التي تقدمها الفنادق والمطاعم الشهيرة، كما أن تربية الخنزير تشغل الحيز الأكبر بين إيرادات ولاية شليسفيغ هولشتاين.

 المصدر: RT