هنغاريا تتفق مع الاتحاد الأوروبي على مشروعها الذري مع روسيا

أخبار العالم

هنغاريا تتفق مع الاتحاد الأوروبي على مشروعها الذري مع روسياالمحطة الكهروذرية الوحيدة في هنغاريا " باكش" بنيت بالتعاون مع الاتحاد السوفيتي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hfp5

توصلت هنغاريا إلى أتفاق مع الاتحاد الأوروبي حول شفافية مشروع المحطة الكهروذرية "باكش- 2" الذي سينفذ بالاشتراك مع روسيا.

وذكرت وكالة الأنباء الهنغارية MTI، نقلا عن يانوش لازار، وزير ديوان الحكومة الهنغارية، أن الحكومة ستعرض هذا الاتفاق قريبا على الجمعية الوطنية (البرلمان).   

وتجدر الإشارة إلى أن محطة "باكش" هي المحطة الكهروذرية الوحيدة في هنغاريا، وهي تقع على بعد 100 كلم عن العاصمة بودابست، وتعمل فيها 4 مفاعلات ذرية سوفيتية، وتنتج أكثر من نصف الطاقة الكهربائية في البلاد.

وفي نهاية العام 2014، وقعت روسيا وهنغاريا وثيقة حول تشييد وحدتي الطاقة الخامسة والسادسة في المحطة "باكش- 2"، مع استخدام مفاعلات نووية روسية حديثة. وستقدم روسيا للجانب الهنغاري قرضا ماليا بقيمة 10 مليارات يورو لتمويل المشروع.

ولكن المشروع يصطدم بمعارضة الذين يزعمون أنه ينطوي على مخاطر مالية محددة ويجعل هنغاريا مرتبطة بروسيا في مجال الطاقة.

وفي مارس/آذار 2015، أفادت صحيفة Financial Times البريطانية بأن المفوضية الأوروبية اعترضت على المشروع، مؤيدة بذلك رفض مؤسسة " يورو آتوم" التي تعارض الاقتصار على استخدام الوقود الذري الروسي في المفاعلات الذرية. ولكن المفوضية كذبت الخبر وشددت على أن الحديث لم يدر عن الرفض، إنما جرت دراسة العقد المتعلق بتوريد الوقود مستقبلا للمفاعلين.

لاحقا، اتفقت روسيا وهنغاريا على بعض التعديلات والتدقيق في عقد الوقود النووي وصادقت "يورو آتوم" على الوثيقة المعدلة. وفي سبتمبر/أيلول 2015، أعلنت المفوضية الأوروبية أن المشروع يلبي جميع شروطها بما في ذلك الفنية والبيئية.

المصدر : نوفوستي 

فيسبوك 12مليون
مباشر.. تجمع العشرات في شارع رامبلا بوسط برشلونة تكريما لأرواح ضحايا عملية الدهس