السفارة الأمريكية: تمديد العقوبات ضد روسيا مسألة روتينية

مال وأعمال

السفارة الأمريكية: تمديد العقوبات ضد روسيا مسألة روتينية السفارة الأمريكية في موسكو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hfny

قالت السفارة الأمريكية في موسكو إن قرار الرئيس بارك أوباما تمديد العقوبات المفروضة ضد روسيا هو خطوة روتينية، مشيرة إلى أن الرئيس الأمريكي يمكنه إلغاء هذه العقوبات في أي وقت.

أكد وليام ستيفينس، السكرتير الصحفي بالسفارة الأمريكية في موسكو، الخميس 3 مارس/آذار، أن الولايات المتحدة ستواصل التعاون مع روسيا حتى في ظل العقوبات الحالية المفروضة ضد موسكو، على خلفية الأزمة الأوكرانية، مشيرا إلى أن الرئيس أوباما يمكنه إلغاء هذه العقوبات في أي وقت، بعد "تنفيد موسكو لاتفاقات مينسك بشكل كامل".

وقال المسؤول الأمريكي:" لقد أعلنا بشكل دائم، أننا مستمرون بالعمل مع روسيا، في القضايا التي تعكس المصالح المتبادلة على طول الأزمة في أوكرانيا، ونحن نواصل التعاون. لكننا قلنا، في الوقت ذاته، بشكل واضح إن العقوبات ستبقى مفروضة حتى تنفذ روسيا اتفاقيات مينسك بشكل كامل. وما حصل أمس (قرار تمديد العقوبات) هو خطوة روتينية، الرئيس قادر على إلغائها في أي لحظة".

وجاءت هذه التصريحات بعد قيام الرئيس الأمريكي، يوم الأربعاء 2مارس/آذار، بتمديد العقوبات المفروضة ضد روسيا، منذ مطلع شهر مارس/آذار 2014.

وكانت العلاقات بين روسيا والدول الغربية تدهورت على خلفية الأزمة الأوكرانية. حيث بدأت واشنطن وبروكسل فرض عقوبات ضد موسكو بشكل تدريجي، اعتبارا من مارس/آذار 2014. وفيما اقتصرت العقوبات في البداية على شخصيات روسية رسمية وعامة، اتسعت في وقت لاحق لتشمل قطاعات اقتصادية مختلفة.

من جهتها، وكخطوة جوابية، تبنت روسيا عقوبات مضادة تمثلت في حظر استيراد المواد الغذائية من الدول التي انخرطت في العقوبات ضدها.

المصدر: "نوفوستي"

توتير RTarabic
مباشر.. فعاليات المهرجان الدولي الثالث للألعاب النارية في موسكو