مقتل شخصين بقصف على حلب والطيران يتابع ضرب "داعش"

مقتل زعيم "أحرار الشام".. واشتباكات بين داعش والنصرة

أخبار العالم العربي

مقتل شخصين بقصف على حلب والطيران يتابع ضرب حلب - الشيخ مقصود
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hfna

قتل شخصان وأصيب 25 جراء استهداف حي الشيخ مقصود بمدينة حلب بقذائف صاروخية، بينما وجه الطيران السوري ضربات مكثفة على مواقع تنظيم "داعش" الإرهابي في ريفي حمص الشرقي والجنوبي الشرقي.



ونفذ سلاح الجو السوري سلسلة من الغارات على تحصينات "داعش" بريف حلب الشمالي الشرقي، وحسب مصدر عسكري فإن الغارات "دمرت مقرات قيادة وعربات وأليات مزودة برشاشات لتنظيم“داعش في مدينة الباب وقرية سرجة كبيرة وقرية مزارع المديونة".

ونقلت "سانا" عن مصدر عسكري أن سلاح الجو "دمر مقرات قيادة وتجمعات لإرهابيي داعش شرق وغرب مدينة تدمر وفي قرية رسم الأرنب ومنطقة وادي أبيض بالريف الشرقي لحمص".

وشن الطيران السوري غارات على تجمعات التنظيم شرق بلدة مهين في الريف الجنوبي الشرقي لحمص.

وحسب مصادر معارضة تستمر الاشتباكات بين قوات سوريا الديمقراطية من طرف، وجبهة النصرة وفصائل موالية لها مع مقاتلين قوقازيين بقيادة صلاح الدين الشيشاني من طرف آخر، بمنطقة بني زيد ما أسفر عن سقوط 6 قتلى من النصرة وأخواتها ومقاتلين اثنين من قوات سوريا الديمقراطية.

وأفاد ناشطون من المعارضة السورية بسقوط 10 قتلى من تنظيم "داعش" جراء غارات جوية لم يعرف ما إذا كانت روسية أم للتحالف الدولي، استهدفت أماكن في منطقتي الحوش والفروسية ومناطق أخرى بمدينة الرقة، كما سمع دوي انفجارين في منطقة سلوك ناجم عن استهداف قوات سوريا الديمقراطية سيارتين للتنظيم في منطقة سلوك بريف الرقة الشمالي الشرقي، خلال تمشيط المنطقة عقب الهجوم الذي نفذه التنظيم على البلدة ومواقع فيها.

كذلك تحدث النشطاء عن غارات على مناطق في مدينة تدمر التي يسيطر عليها تنظيم "داعش".

وحسب مصادر معارضة تعرضت مناطق بالقرب من مخيمات النازحين في أطراف جبل التركمان بريف اللاذقية الشمالي، لقصف من قوات الجيش، كما لقي مقاتل من "جبهة النصرة" مصرعه خلال قصف واشتباكات بين الجيش والقوى المساندة له، والنصرة والفصائل الموالية لها بمحور منطقة كبانة في جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي.

كذلك تجددت الاشتباكات، حسب مصادر معارضة، في محيط مدينة تلبيسة بريف حمص الشمالي، بين الجيش والنصرة، وفي المنطقة ذاتها أعدمت جبهة النصرة رجلاً بتهمة "الانتماء لتنظيم الدولة الإسلامية".

على صعيد متصل وحسب نشطاء معارضين، دارت اشتباكات متقطعة بين تنظيم "داعش" من طرف، وجبهة النصرة من طرف آخر في مخيم اليرموك جنوب العاصمة، ما أدى لمقتل 3 بينهم قيادي محلي في التنظيم، ليشهد مخيم اليرموك عقبه حالة استنفار وإقامة حواجز، كما وردت معلومات عن اعتقال التنظيم مديرين اثنين لهيئات إغاثية، في مخيم اليرموك، وتم اقتيادهما إلى جهة مجهولة.

مقتل زعيم حركة "أحرار الشام" علي الدرعي
ونقلت "لايف نيوز" أن زعيم حركة "أحرار الشام" علي الدرعي و 9 آخرون، قتل خلال اشتباكات مع الجيش السوري شرق كنسبا بمحافظة اللاذقية.

وكانت تقارير سابقة أفادت بمقتل قائد كتيبة بالتنظيم يدعى عبد الرحمن جبران.
وكان الجيش السوري قد سيطر على بلدة كنسبا الاستراتيجية التي كانت تعتبر آخر معاقل المسلحين في ريف اللاذقية، في 18 فبراير/شباط الماضي.

المصدر: وكالات