ريف اللاذقية.. 3 قتلى بقصف لـ"النصرة" وتعرض صحفيين أجانب لنيران مدفعيتها

أخبار العالم العربي

ريف اللاذقية.. 3 قتلى بقصف لـصورة من الأرشيف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hfer

أعلن مصدر مطلع، الثلاثاء 1 مارس/آذار، أن 3 أشخاص على الأقل قتلوا وأصيب 8 آخرون نتيجة قصف مدفعي من قبل "جبهة النصرة" على ريف اللاذقية.

وأوضح المصدر لوكالة "نوفوستي" أن الحادثة وقعت اليوم بالقرب من مدينة كنسبا القريبة من الحدود مع تركيا.

وفي وقت سابق من الثلاثاء تعرضت مجموعة صحفيين أجانب بينهم صحفيون من RT الثلاثاء 1 لقصف مدفعي في مدينة كنسبا نفسها. وأكدت وزارة الدفاع الروسية أن القصف نفذ من منطقة محاذية للحدود مع تركيا.

وأوضح اللواء إيغور كوناشينكوف الناطق باسم وزارة الدفاع الروسية أن 8 قذائف أطلقت باتجاه مجموعة الصحفيين، ما أدى إلى إصابة عدد منهم بجروح طفيفة.

وكشف أن من بين المصابين مواطنين من بلغاريا وكندا والصين، مضيفا أنه تم إجلاء الصحفيين من المكان الخطير وتقديم المساعدات الطبية الضرورية للمصابين، وهم في طريقتهم إلى اللاذقية برفقة ممثلي الجيش الروسي.

وتابع الناطق باسم وزارة الدفاع أن الجولة الصحفية كانت تشمل بلدات انضمت إلى اتفاق المصالحة، إذ بدأ السكان المدنيون بالعودة إلى تلك المناطق.

وذكر أن 8 قذائف أطلقت باتجاه مجموعة الصحفيين من منطقة بداما في ريف إدلب وسقطت على بعد 150-400 متر. من جانب آخر، أوضح مصدر في الجيش السوري أن منطقة بداما خاضعة لسيطرة تنظيم "جبهة النصرة" الذي لا يشمله الهدنة.

وحسب وكالة "نوفوستي" كانت المجموعة تضم 33 صحفيا من بلغاريا واليونان وألمانيا والولايات المتحدة والصين وروسيا وكندا.

وفي صفوف المجموعة كان 4 من صحفيي RT، منهم مراسل قناتنا حسن نصر وبوريس كوزنيتسوف مراسل RT Spanish والمصوران خالد الدرة وألكسندر تيخوميروف الذي يعمل لصالح وكالة "رابتلي".

بدوره أوضح موفد RT إلى سوريا حسن نصر الذي كان بين الصحفيين الذين تعرضوا للقصف، أن المجموعة كانت تقوم بجولة في المناطق التي تم تحريرها من أيدي الإرهابيين ومنها قرية الغنيمية التي نقل إليها مساعدات إنسانية روسية مؤخرا، ومن ثم توجهت إلى بلدة كنسبا، وفي أثناء الجولة في البلدة تعرضت المجموعة لقصف مكثف من جهة الحدود مع تركيا بالهاون والمدفعية.

وأشاد موفدنا بالتصرف المهني لعناصر الجيشين السوري والروسي الذي كانوا برفقة المجموعة، إذ قاموا بحماية الصحفيين وإجلائهم بسرعة من مكان الحادث.

المصدر: RT + وكالات

الأزمة اليمنية