روسيا تحقق في تقارير عن مقتل طفلين روسيين في الولايات المتحدة

أخبار العالم

روسيا تحقق في تقارير عن مقتل طفلين روسيين في الولايات المتحدةروسيا تحقق في مقتل طفلين روسيين في الولايات المتحدة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hf68

أعلن قسطنطين دولجوف، مفوض وزارة الخارجية الروسية لحقوق الإنسان، أن موسكو تحقق حاليا في تقارير تفيد بمقتل طفلين روسيين في الولايات المتحدة على يد والدهما الأمريكي بالتبني.

ونقلت وكالة أنباء "تاس" الروسية، السبت 27 فبراير/شباط، عن دولجوف قوله: "إن المعلومات الواردة بشأن احتمال مقتل طفلين روسيين على يد والدهما الأمريكي بالتبني تثير مخاوف كبيرة جدا. نحقق بجدية في هذه المعلومات".

وأوضح أنه سيتم الإعلان عن الخطوات الأخرى المحتملة من قبل روسيا، عقب الانتهاء من فحص هذه التقارير بعناية.

فيما أعلنت السلطات الأمريكية بصورة رسمية، أن الطفلين اللذين قتلا في مدينة بيلفاير (بولاية واشنطن) على يد أبيهما بالتبني ديفيد واين كيمبيل (51 عاما)، هما كوين كارلسون (16 عاما) وتوري كارلسون (18 عاما). وبحسب المحققين الأمريكيين فإن كيمبيل أطلق الرصاص عليهما وعلى أمهما بالتبني، لانا كارلسون (49 عاما)، وأرداهم قتلى، قبل أن ينتحر. أما اسم الطفلة الأخرى التي راحت ضحية كيمبيل فلم تكشف السلطات الأمريكية عن اسمها.

وفي وقت سابق من السبت أكدت مايسون جاين بينتز، محققة الوفيات في ناحية بيلفاير، لوكالة "تاس"، أن كلا المراهقين تم تبنيهما، لكنها لم تذكر البلد الذي انحدرا منه.

وكانت وسائل إعلام أفادت بأنهما من روسيا، وهو ما أكده مفوض الرئاسة الروسية لحقوق الطفل بافل أستاخوف، لكن هذا الخبر لم يتم تأكيده من قبل السلطات الأمريكية الرسمية، فيما أعلنت وزارة الخارجية الروسية أنها لا تملك معلومات تؤكد أن الطفلين القتيلين تم تبنيهما من روسيا.

تجدر الإشارة إلى أن مشرعين روس أقروا ما يسمى بقانون (ديما ياكوفليف) الذي دخل حيز التنفيذ في يناير 2013 والذي يحظر على المواطنين الأمريكيين تبني أطفال من روسيا.

وصادق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على هذا القانون الذي تعود تسميته إلى الطفل (ديما ياكوفليف) الذي توفي متأثرا بجلطة من شدة الحرارة بعد أن تركه والده الأمريكي بالتبنى داخل سيارة لمدة تسع ساعات.

المصدر: وكالات

فيسبوك 12مليون