موسكو: طوكيو تفسر الحقائق التاريخية حول معاهدة السلام مع روسيا بصورة محرفة

أخبار العالم

موسكو: طوكيو تفسر الحقائق التاريخية حول معاهدة السلام مع روسيا بصورة محرفةوزارة الخارجية الروسية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hejm

قالت وزارة الخارجية الروسية السبت 20 فبراير/شباط إن موسكو تأسف لأن اليابان تسمح بتفسير محرف للحقائق التاريخية، بالحديث عن مشكلة معاهدة السلام مع روسيا.

وقالت الوزارة في بيان: "لفتت انتباهنا مقابلة لأحد المسؤولين بوزارة الخارجية اليابانية "ت. آيكي" حول مشكلة معاهدة السلام مع روسيا، حيث قال إنه لم تستخلص جميع نتائج الحرب العالمية الثانية وخصوصا تلك المتعلقة بطوكيو وموسكو وإن هناك حاجة لتسوية ما يسمى بقضية الحدود".

وأضاف البيان: "نعرب عن أسفنا البالغ لمحاولة الجانب الياباني طرح نقاش في فضاء عام يتعلق بموضوع حساس يخص العلاقات الثنائية، ويسمح في نفس الوقت بتفسير تعسفي ومحرف للحقائق التاريخية".

وذكَّرت الوزارة في بيانها بأن اليابان بتوقيعها معاهدة الاستسلام في الـ2 من سبتمبر/أيلول 1945 لم تعترف فقط بهزيمتها، بل وأيضا أخذت على نفسها كامل المسؤولية عن تصرفاتها ضد الاتحاد السوفيتي وغيرها من القوى الحليفة خلال الحرب العالمية الثانية.

وأضاف البيان أن نتائج الحرب وثقت بوضوح في معاهدة سان فرنسيسكو للسلام في تاريخ 8 سبتمبر/أيلول 1951، حيث أكدت المادة الـ2 من هذه الوثيقة، أن اليابان تخلت عن جميع الحقوق والأسس القانونية والادعاءات فيما يخص الجزء الجنوبي من جزيرة سخالين وجزر الكوريل، وحقيقة أن الاتحاد السوفيتي لم توقع على معاهدة سان فرنسيسكو ليس له أي تأثير على التزام اليابان بالمعاهدة.

المصدر: تاس

فيسبوك 12مليون