الدوري الإيطالي .. يوفنتوس يسعى لمواصلة انتصاراته ونابولي لاستعادة التوازن

الرياضة

الدوري الإيطالي .. يوفنتوس يسعى لمواصلة انتصاراته ونابولي لاستعادة التوازن يوفنتوس يسعى لمواصلة انتصاراته
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hebj

يسعى يوفنتوس حامل اللقب إلى مواصلة انتصاراته المتتالية وتأمين صدارته عندما يحل ضيفا على بولونيا الجمعة 19 فبراير/شباط في افتتاح المرحلة الـ26 من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وكان يوفنتوس انتزع الصدارة للمرة الأولى منذ تتويجه باللقب الموسم الماضي عندما تغلب على منافسه الوحيد على اللقب نابولي بهدف قاتل في الدقيقة 88 سجله سيموني زازا في المرحلة الماضية محققا فوزه الخامس عشر على التوالي.

وضرب يوفنتوس أكثر من عصفور بحجر واحد، فعاد إلى "مكانه الطبيعي" في سعيه إلى

اللقب الخامس على التوالي، وثأر من نابولي المتصدر السابق الذي كان هزمه 2-1 ذهابا في العاصمة الجنوبية، وبات يتقدم بفارق نقطة واحدة عن منافسه الذي تراجع إلى المركز الثاني.

وللمفارقة فإن يوفنتوس كان يملك 5 نقاط فقط عندما حل ضيفا على نابولي في المرحلة السادسة من الدوري وسقط أمامه 1-2.

ويأمل يوفنتوس في استغلال معنويات لاعبيه العالية عقب الفوز على نابولي وإضافة بولونيا إلى قائمة ضحاياه لتعزيز موقعه في الريادة والاستعداد بأفضل طريقة ممكنة للقمة النارية التي تنتظره على ملعب "يوفنتوس أرينا" الثلاثاء المقبل ضد بايرن ميونيخ الألماني في ذهاب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا.

وأكد مدرب يوفنتوس ماسيميليانو أليغري على أهمية مواجهة بولونيا، وقال "إنها مباراة مهمة بالنسبة لنا كونها تأتي مباشرة بعد انتزاعنا الصدارة"، مضيفا "قمنا بجهد كبير للوصول إلى القمة ويجب علينا الحفاظ عليها".

وتابع "المباراة جاءت في توقيت صعب وقبل مواجهة بايرن ميونيخ، لكنها ستكون بمثابة اختبار جيد لنا لأن بولونيا فريق قوي وصعب المراس على أرضه".

ويحتل بولونيا المركز العاشر برصيد 33 نقطة وهو يحقق نتائج جيدة منذ استلام روبرتو دونادوني إدارته الفنية بعدما كان يصارع في المركزين الأخيرين.

نابولي لاستعادة التوازن

ويسعى نابولي إلى استعادة التوازن ونغمة الانتصارات المتتالية التي توقفت عقب الخسارة أمام يوفنتوس، وذلك عندما يستضيف ميلان السادس والصاعد بقوة في المراحل الأخيرة في قمة ساخنة الاثنين المقبل في ختام المرحلة.

ويملك نابولي الأسلحة اللازمة لوقف انتفاضة ضيوفه الذين حققوا 3 انتصارات في المباريات الأربع الأخيرة.

ويمني الفريق الجنوبي النفس بتكرار فوزه الكبير على ميلان برباعية نظيفة ذهابا على ملعب سان سيرو للحفاظ على الأقل على فارق النقطة الوحيدة التي تفصله عن يوفنتوس إن لم يكن استعادة الصدارة في حال تعثر الأخير أمام بولونيا.

وأكد نجم نابولي الدولي السلوفاكي ماريك هامسيك أن الدوري لم ينته، وقال "لا تزال هناك 13 مباراة وسنقاتل من أجل جماهيرنا التي أثبتت روعتها في مباراتنا الأخيرة أمام يوفنتوس.

وقدم نابولي مباراة كبيرة أمام يوفنتوس وكان قاب قوسين أو أدني من التعادل ولا تزال آماله قائمة في التتويج بلقب الدوري للمرة الثالثة في تاريخه والأولى منذ عام 1990 على الرغم من خسارته الثالثة هذا الموسم والأولى بعد 8 انتصارات متتالية وبعد 9 مباريات دون هزيمة.

ويخوض فيورنتينا الثالث اختبارا سهلا الأحد المقبل أمام مضيفه أتالانتا الثالث عشر والذي لم يذق طعم الفوز في مبارياته السبع الأخيرة "4 هزائم و3 تعادلات".

ويدرك فيورنتينا جيدا أن أي تعثر سيؤدي إلى تخليه عن المركز الثالث لصالح روما المتربص والذي يخوض بدوره اختبارا سهلا أمام ضيفه باليرمو الخامس عشر والذي لم يحقق أي فوز في مبارياته الأربع الأخيرة (خسارتان وتعادلان).

ويخوض إنتر ميلان الخامس اختبارا لا يخلو من صعوبة أمام ضيفه سمبدوريا السابع عشر بعد غد السبت، في سعيه إلى استعادة توازنه حيث حقق فوزا واحدا فقط في مبارياته السبع الأخيرة ما أدى إلى تراجعه إلى المركز الخامس بعدما كان يحتل الصدارة قبل نهاية العام الماضي.

وستكون المباراة مواجهة بين سمبدوريا ونجمه السابق مدرب انتر ميلان روبرتو مانشيني الذي دافع عن ألوانه بين 1982 و1997 وسجل له 132 هدفا في 424 مباراة قبل الانتقال إلى لاتسيو ومنه إلى ليستر سيتي الانجليزي قبل اعتزاله اللعب.

ويقام السبت أيضا دربي فيرونا بين هيلاس صاحب المركز الأخير وكييفو الثاني عشر.

وفي باقي مباريات الأحد، يلعب جنوى السادس عشر مع أودينيزي الرابع عشر، وساسوولو الثامن مع إمبولي التاسع، وتورينو الحادي عشر مع كاربي التاسع عشر قبل الأخير، وفروزينوني الثامن عشر مع لاتسيو السابع.

المصدر: أ ف ب