حزام اللياقة البدنية الآن إجباري للطلاب في جامعة أوكلاهوما

العالم الرقمي

حزام اللياقة البدنية الآن إجباري للطلاب في جامعة أوكلاهوماحزام اللياقة البدنية الآن إجباري للطلاب في جامعة أوكلاهوما
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hdsa

يُطلب حاليا من جميع طلاب جامعة Oral Roberts University بأوكلاهوما في الولايات المتحدة تحقيق أهداف اللياقة البدنية الصارمة والصعبة، ويتم منحهم درجات رسمياً على القيام بها بشكل صحيح.

فلسنوات طويلة سبقت كانت إدارة جامعة Oral Roberts تحرص على تقييم مستويات اللياقة البدنية الخاصة بالطلاب في أثناء ممارسة رياضات العدو أو لعب كرة السلة أو غيرها، وكانت تترجم هذا النشاط نقاطاً أسبوعية، يحصل الطلاب بواسطتها على درجات جامعية، إلا أن هذا النظام كان معقدا ومرهقا للغاية، كما أن النتائج لم تكن دقيقة بالدرجة الكافية.

أما الآن فتطلب إدارة الجامعة من جميع الطلاب الجدد البالغ عددهم 900 استخدام الـ Fitbits، أو أحزمة قياس النشاط الرياضي، لمراقبة مستويات اللياقة البدنية لدى كل طالب على حدة، وأصبح هذا السوار جزءا من متطلبات الكليات الجديدة، وبدأ هذا النظام في الخريف الماضي، وسيتم إدراجه مع كل دفعة طلاب آتية، حتى يعمم استخدامه على جميع طلاب الجامعة.

وقال الأستاذ "فريتز هوبر" من قسم الصحة والترفيه والعلوم الرياضية بالجامعة، إن حزام مراقبة مستويات اللياقة البدنية بقيت تتم دراسته لبضع سنوات، قبل أن يقرر تنفيذ هذا البرنامج بشكل إلزامي على جميع الطلاب، وقال إن الشكاوى الوحيدة التي تلقاها من تنفيذ هذا البرنامج كانت تتعلق بتكلفة الحزام المرتفعة.

حزام اللياقة البدنية الآن إجباري للطلاب في جامعة أوكلاهوما

حزام الـ Fitbits يبلغ سعره 150 دولاراً، وهو يسجل مجموعة البيانات الخاصة بحركة ونشاط الطلاب اليوم، ومعدل ضربات القلب، وحتى مدى كفاية أجسادهم من النوم، ثم تقوم هذه الأحزمة تلقائيا بإرسال كل البيانات إلى كمبيوتر الجامعة، الذي يقوم تلقائيا بتحليل البيانات، بغية تبيان مدى تنفيذ الطلاب لتعليمات الجامعة بخصوص النشاط البدني.

ويُطلب من الطلاب في المتوسط 10 آلاف خطوة يوميا و 150 دقيقة من النشاط المكثف (مقاسا بمعدل ضربات القلب) كل أسبوع، وهذه البيانات تعزز درجات الطلاب في صفوف الصحة والتربية البدنية.

وقال الأستاذ هوبر إن برنامج الـ Fitbits يسير على ما يرام حتى الآن، وأشار إلى أن جمع البيانات وتقييمها يتم في نهاية كل فصل دراسي.

المصدر: واشنغتون بوست

فيسبوك 12مليون