وزير إسرائيلي: السلطة الفلسطينية تدق مسمارا آخر في نعشها إذا أوقفت التنسيق الأمني مع إسرائيل

أخبار العالم العربي

وزير إسرائيلي: السلطة الفلسطينية تدق مسمارا آخر في نعشها إذا أوقفت التنسيق الأمني مع إسرائيلزئيف إلكين (في يمين الصورة)
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hdnw

أعلن الوزير الإسرائيلي زئيف إلكين، الخميس 11 فبراير/شباط، أن السلطة الفلسطينية "تدق مسمارا آخر في نعشها"، وذلك تعقيبا على نيتها إبلاغ إسرائيل بوقف التنسيق الأمني معها.

وقال إلكين في تصريحات لإذاعة "صوت إسرائيل" إن السلطة الفلسطينية تختفي تدريجيا عن الخارطة لأسباب متعددة، لافتا إلى أنها "قائمة فقط بفضل اتفاقيات أوسلو الذي يعتبر التعاون الأمني من أهم ركائزها".

وأضاف أن السلطة الفلسطينية "ستتبخر ولن تكون هناك قاعدة لوجودها طالما أنها ستعلن عدم إلتزامها بهذه الاتفاقيات".

واعتبر إلكين أن "مثل هذا الإجراء لن يلحق الضرر بإسرائيل على الحلبة الدولية".

وكان عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" محمد اشتيه قد قال إن السلطة ستبلغ إسرائيل وقف التنسيق الأمني خلال الاجتماع الذي سيعقد اليوم في القدس بين مسؤولين إسرائيليين وفلسطينيين كبار لمناقشة التنسيق الأمني.

وأضاف أن السلطة الفلسطينية لن تقبل بالاستمرار في العلاقات الثنائية مع إسرائيل في ظل عدم التزام الأخيرة بالاتفاقيات الموقعة بين الجانبين.

وذكرت مصادر في رام الله لموقع صحيفة "يديعوت احرنوت" أن الوفد الفلسطيني سيضم رئيس المخابرات ماجد فرج ومدير الهيئة العامة للشؤون المدنية حسين الشيخ، فيما سيشارك من الجانب الاسرائيلي منسق أعمال الحكومة في المناطق الميجر جنرال يؤاف مردخاي ومسؤولون آخرون.

المصدر: سوا