تحذير من ظهور "داعش" في كرنفال كولونيا السنوي

الثقافة والفن

تحذير من ظهور بدء موسم الكرنفالات في ألمانيا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hczz

افتتحت مدينة كولونيا الألمانية مهرجانها السنوي الخميس 4 فبراير/شباط وسط إجراءات أمنية مشددة وعلى خلفية جدل حول قدرة ألمانيا على استيعاب طالبي اللجوء.

وكما يجري تقليديا تبدأ احتفالات المهرجان بقيام نساء متنكرات بقص ربطات عنق رجال في حركة ترمز إلى تجريدهم من سلطاتهم.
وقالت هنرييتي ريكر رئيسة بلدية المدينة الواقعة في غرب ألمانيا إنه "يجب أن يتمكن الجميع من الاحتفال بالمهرجان بلا خطر"، بينما ضاعفت السلطات تصريحاتها في الأيام الماضية لطمأنة المشاركين الذين ينزلون بالآلاف إلى الشوارع في هذه المناسبة.

ويجري المهرجان، في وقت ما زالت فيه ذكرى ليلة رأس السنة ماثلة في الأذهان، حيث شهد وسط المدينة في ذلك اليوم اعتداءات جنسية تعرضت لها نساء وشابات ألمانيات من قبل مهاجرين من أسيا وأفريقيا، لذلك تسعى السلطات إلى تجنب وقوع حوادث جديدة خلال الكرنفال.

ومن المفترض أن يستمر الاحتفال حتى الأربعاء المقبل ويجذب سنويا 1.5 مليون زائر، وقال قائد شرطة كولونيا يورغن ماتييس إنه "لا مكان لأي شكل من أشكال العنف في المهرجان".

وينتشر حوالى 2500 شرطي قدموا من جميع أنحاء ألمانيا في الشوارع، وهو عدد أكبر بثلاث مرات من العام الماضي، بينما خصصت ميزانية قدرها 360 ألف يورو للأمن في هذه المناسبة.

وستقام "نقطة أمنية للنساء" وسط المدينة للإبلاغ عن أي حوادث، وكذلك لمساعدة الاشخاص الذين يواجهون مشاكل في اليوم الأول من الكرنفال ويوم "اثنين الورود"، الذي يشكل الذروة التقليدية للاحتفالات.

وقالت البلدية ايضا إن بعض الأماكن في المدينة ستكون مضاءة أكثر من العادة لتجنب "بعض الزوايا المظلمة".

وسيعمل متطوعون من الصليب الأحمر وغيره مع رجال الإطفاء لمساعدتهم في عملهم.

لكن وزير الداخلية في المقاطعة رالف ييغر قال إنه "ليس هناك ما يشير إلى احتمال حصول تهديدات أو اعتداءات"، في هذه المناسبة التي تجذب السياح.

وكانت الشرطة المحلية اطلقت حالة انذار في نهاية كانون الثاني/يناير بعدما اشتبهت بان رجلا اشترى كميات كبيرة من مادة كيميائية لإعداد متفجرات، وقد استسلم، وقال للشرطة إنه "كان في الواقع يريد صناعة مخدرات".

ونصحت السلطات عدم التنكر بأزياء المسلحين وخصوصا القاعدة وداعش في الكرنفال.

المصدر: رويترز   

هل يملك العرب القوة الكافية لفرض القدس عاصمة لفلسطين؟