الكرملين: لا نشاهد مواد إعلامية "رخيصة"

أخبار روسيا

الكرملين: لا نشاهد مواد إعلامية دميتري بيسكوف الناطق الرسمي باسم الرئيس الروسي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hcyy

ذكر دميتري بيسكوف الناطق الرسمي باسم الرئيس الروسي أن الكرملين لم يشاهد فيلم الـ"بي بي سي" الذي يفترض اندلاع نزاع مسلح بين روسيا والناتو، وأكد أنه مادة "رخيصة".

فقد بثت "بي بي سي" فيلما تحت عنوان "الحرب العالمية الثالثة من نقطة القيادة"، حاكى اندلاع مواجهة مسلحة شاملة بين روسيا الاتحادية وحلف الناتو.

ويصور الفيلم "اجتياح" روسيا جمهورية لاتفيا العضو في حلف شمال الأطلسي، لتسارع الولايات المتحدة وبريطانيا وترسلان قواتهما إلى أراضي الجمهورية المحتلة لطرد الروس من هناك ونصرة لاتفيا، فيما تتروى الدول الأعضاء الأخرى وتمتنع عن الرد.

روسيا من جهتها، وحسب "السيناريو"، توجه ضربة نووية مدمرة للأسطول البريطاني يسقط ضحيتها 1200 عسكري وبحار بريطاني على الفور.

لندن، وبعد الضربة تتواني في الرد وتتروى، فيما تسارع واشنطن إلى الرد الجوابي الأمر الذي يثير حربا عالمية ثالثة تأتي على الأخضر واليابس.

وفي الإجابة عن أسئلة الصحفيين حول موقف الكرملين تجاه الفيلم قال بيسكوف: "مما هو مؤسف أن "بي بي سي" صارت في الآونة الأخيرة تتيح نشر مواد تفتقر للجودة تماما، ولذلك فإننا لا نستعجل كل مرة ونطلع عليها، الأمر الذي يجعل المرء يأسف على إضاعة الوقت لمشاهدة المواد الرخيصة".

وأضاف: "تذكرون كذلك فيلما من هذا القبيل، أجمع الخبراء في بريطانيا وغيرها من الدول الأوروبية، على مستواه الهابط، حيث أن جودته كانت، ومع الأسف، بعيدة كل البعد عن مستوى "بي بي سي" العالمي الذي امتازت به هذه المؤسسة (الإعلامية) على الدوام".

يشار إلى أنه واستمرارا لسلسلة الأفلام "الرخيصة" والدعاية المناهضة لروسيا والتي تشير إليها موسكو باستمرار، بثت "بي بي سي" حلقة من برنامجها "بانورما"، اعتبر فيها الناطق الرسمي باسم وزير المالية الأمريكي آدم شوبين أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين "مثال للفساد".

الكرملين حينها، دحض هذه الاتهامات، وأكد أنها من محض الخيال وافتراء لا أساس له من الصحة.

المصدر: "نوفوستي"