الكرملين: لقاء بوتين ورئيس حكومة بافاريا لا يحمل أي نوايا مبيتة

أخبار روسيا

الكرملين: لقاء بوتين ورئيس حكومة بافاريا لا يحمل أي نوايا مبيتةالمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل ورئيس حكومة بافاريا هورست زيهوفر
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hcv3

أكد الكرملين أن اللقاء المزمع عقده بين الرئيس الروسي ورئيس حكومة ولاية بافاريا الألمانية "لا يحوي في طياته أي مؤامرات أو خطط" ترمي إلى رفع العقوبات الاقتصادية الأوروبية عن روسيا.

وفي حديث للصحفيين أدلى به دميتري بيسكوف الناطق الرسمي باسم الرئيس الروسي الأربعاء 3 فبراير/شباط قال: "سوف يلتقي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين رئيس حكومة بافاريا هورست زيهوفر. سيعقدان اجتماعا هاما للغاية، وذلك استمرارا للحوار مع الشركاء الألمان، مع التركيز على العلاقات التجارية الاقتصادية، التي، ورغم تراجعها الملحوظ، لا تزال تحظى باهتمام روسي كبير، وباهتمام لا يقل عن ذلك من قبل المنخرطين في النشاط التجاري الخارجي لجمهورية ألمانيا الفدرالية، بغض النظر عن جميع القيود وما إلى ذلك" من عقبات.

وفي إجابة عن سؤال حول ما إذا كان موقف رئيس حكومة بافاريا أقرب منه إلى موسكو من موقف المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل قال بيسكوف: "مما لا شك فيه، أن مواقف الجهات المتمسكة بضرورة التخلي العاجل عن سياسة العقوبات، أقرب إلى الكرملين، قياسا بمواقف من يفضلون استمرار تبادل العقوبات".

ولفت بيسكوف النظر في هذه المناسبة إلى انعدام الحاجة "لترصد أي مؤامرات أو خطط" تحكم اللقاء بين بوتين وزيهوفر، مؤكدا على أن "الأمر يندرج حصرا في نطاق الحوار مع قائد واحدة من المناطق الاقتصادية الأقوى في ألمانيا".

وأشار في ختام التعليق، إلى أنه ورغم التراجع الكبير المسجل في حجم التجارة البينية، تربط روسيا وبافاريا علاقات تجارية واقتصادية وطيدة.

تجدر الإشارة إلى أن هورست زيهوفر، زعيم حزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي البافاري، يعد واحدا بين أشد معارضي سياسة ميركل تجاه روسيا، وشكك بجدوى فرض العقوبات الاقتصادية عليها، كما حذر من مغبة ارتداد أثرها على الاقتصاد الألماني.

المصدر: "نوفوستي"

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة