"بوكو حرام" تشن هجوما وتحرق أطفالا أحياء في نيجيريا

أخبار العالم

قرية تعرضت لهجوم بوكو حرام
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hcm4

صرح أحد الناجين من هجوم شنته جماعة بوكو حرام المتطرفة بأنه سمع صراخ أطفال بين الأشخاص الذين قامت الجماعة المتشددة بحرقهم في أحدث هجوم لها بنيجيريا.

وأفاد المتحدث العسكري النيجيري مصطفى أنكاس بأن مسلحي بوكو حرام هاجموا منطقة دالوري الواقعة على مسافة 5 كم إلى الشرق من مايدوغوري مساء السبت، مشيرا إلى أنه الهجوم يعتبر الثالث في الآونة الأخيرة وهو من أكثر الهجمات دموية.

هذا وذكر جنود وأشخاص ناجون، أن عشرات الجثث مصابة بأعيرة نارية وأخرى متفحمة تناثرت في الشوارع إثر الهجوم الذي شنه المسلحون ليلة السبت على قرية دالوري على بعد 5 كم من مايدوغوري، معقل جماعة بوكو حرام وأكبر مدينة في شمال شرق نيجيريا.

وقال علمين باقورة، أحد الناجين، إن الهجوم المسلح وعملية الحرق استمرت قرابة 4 ساعات، مضيفا أن العديد من أفراد أسرته قتلوا وجرحوا.

من جهته أفاد جندي، في تصريح لـ"أسوشيتد برس" بأن ثلاث انتحاريات فجرن أنفسهن بين الناس الذين تمكنوا من الفرار إلى قرية غاموري المجاورة مما أسفر عن مقتل العشرات.

من جهتها أفادت وكالة "رويترز" للأنباء بأن 65 شخصا على الأقل قتلوا السبت في هجوم جماعة بوكو حرام قرب مدينة مايدوغوري شمال شرق نيجيريا.

وذكر مسؤولون أمنيون وطبيون أن أكثر من عُشر الضحايا احترقت أجسادهم بالكامل ولم يعد من الممكن التعرف عليهم.

يذكر أن هجوما انتحاريا استهدف الجمعة ولاية أداماوا المجاورة، حيث فجر انتحاري نفسه وقتل 10 أشخاص، كما لقي 12 شخصا على الأقل مصرعهم الأربعاء في هجوم على قرية تشيبوك في ولاية بورنو التي اختطف منها 200 تلميذة عام 2014.

المصدر: وكالات