السفير الأمريكي لدى موسكو: علاقاتنا ستتحسن عام 2016 وسوريا وأوكرانيا في صلب النقاشات

أخبار العالم العربي

السفير الأمريكي لدى موسكو: علاقاتنا ستتحسن عام 2016 وسوريا وأوكرانيا في صلب النقاشاتالسفير الأمريكي في موسكو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hcc1

أعرب السفير الأمريكي في موسكو جون تيفت عن أمله بحدوث تقدم في المفاوضات السورية المقرر عقدها في جنيف، مؤكدا عدم وجود حل عسكري للأزمة.

وقال تيفت في حديث مع وكالات أنباء روسية الخميس 28 يناير/كانون الثاني: "تعلمون أن المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا، يحاول جمع السلطة والمعارضة وإقناعهم بالجلوس إلى طاولة المفاوضات. نحن نؤيد هذه المحاولات، ونعول على أنها ستجري بنجاح، نعلم أن ذلك سيكون صعبا".

وأضاف: "نرى أن الحل السياسي للنزاع هو السبيل الوحيد، الحل العسكري للنزاع أمر غير ممكن"، مؤكدا أن واشنطن لا ترى إمكانية لحل الأزمة السورية من خلال عمل عسكري.

وأوضح قائلا: " نعتقد، أن حل الأزمة من خلال العملية السياسية هو الخيار الأول، كما أنه لا يمكن حل الأزمة عبر الطرق العسكرية".

تيفت: نعول على تحسن العلاقات مع روسيا هذا العام

وفيما يخص العلاقات الروسية الأمريكية، عول السفير الأمريكي جون تيفت على حدوث تحسن فيها عام 2016، مشيرا في نفس الوقت إلى وجود خلافات بين البلدين حيال القضايا الرئيسية، بما في ذلك المسألتان الأوكرانية والسورية.

وقال تيفت: "نعارض تصرفات روسيا في أوكرانيا، ونريد المضي قدما وإيجاد حل، كما هو محدد في اتفاقيات مينسك. وبعد ذلك، نأمل بأن نتمكن من المضي قدما في علاقتنا، وآمل بأنه في عام 2016 سنكون قادرين على إحراز تقدم".

كما أشار إلى أن روسيا والولايات المتحدة تعملان سوية على حل القضية السورية في إطار المجموعة الدولية لدعم سوريا، معلنا في نفس الوقت أنه "توجد لدينا إلى حد الآن خلافات جدية بشأن كيفية قيام روسيا بعمليتها العسكرية وتسديدها الضربات الجوية" في سوريا.

المصدر: وكالات روسية

الأزمة اليمنية