تزايد التوتر في كاليه بعد أن سدد أحد السكان المحليين بندقيته نحو متظاهرين (فيديو)

مجتمع

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hc24

ازداد التوتر بين مجموعات من السكان المحليين ونشطاء مؤيدين لللاجئين في أثناء مسيرتهم في كاليه يوم الأحد 24 يناير/كانون الثاني.

فقد ألقى متظاهرون من المجموعات المعارض بعضها لبعض الشماريخ على خصومهم الذين راحوا يطلقون هتافات مهينة في وجوههم حتى ظهر أحد سكان المدينة على باب منزله حاملا بندقية وسددها إلى التظاهرة المؤلفة من لاجئين ومهاجرين ونشطاء فرنسيين مؤيدين لهم ثم عاد ذلك الشخص إلى منزله.

وقع هذا الحادث في أثناء تظاهرة أجريت لدعم اللاجئين المقيمين في مخيمهم الشهير في كاليه في ظروف فظيعة. وقد انطلقت التظاهرة التي نظمتها جمعيات إنسانية مقيمة في باريس ومجموعات محلية من المخيم المذكور وتوجهت إلى وسط المدينة.

المصدر: رابتلي

صفحة أر تي على اليوتيوب