"نيوزيام" الأمريكي يتوج عالم دين إسلاميا بجائزة "الحرية الدينية" لعام 2016

أخبار العالم العربي

الشيخ عبد الله بن الشيخ المحفوظ بن بيّه
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hbsf

اختار متحف الصحافة والإعلام "نيوزيام" في واشنطن، عالم دين إسلاميا بارزا، ومراسلا أمريكيا، ومصورا صحفيا كينيا، من ضمن الفائزين بجوائز حرية التعبير لعام 2016.

وأعلن "نيوزيام" على موقعه الإلكتروني، أسماء الفائزين الثلاثة، وهم: الشيخ عبد الله بن الشيخ المحفوظ بن بيّه، أحد أكبر العلماء المسلمين المعاصرين، وجيمس رايزن وهو مراسل صحيفة نيويورك تايمز والمصور الصحفي الكيني بونيفاس موانغي.

وحصل على "جائزة الحرية الدينية"، الشيخ عبد الله بن بيه، وهو رئيس "منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة"، وأحد أبرز علماء الدين الإسلامي في العالم.

وهو صوت رائد في مجال الحرية الدينية في العالم الإسلامي، ويسعى لتوظيف الحوار والتعليم لمكافحة الأيديولوجيات التي تشعل التطرف.

والشيخ عبد الله بن الشيخ المحفوظ بن بيّه، مواليد سنة 1935 في تمبدغة من موريتانيا، النائب السابق لرئيس الاتحاد العالمي للعلماء المسلمين، ورئيس ومؤسس لمجلس حكماء المسلمين، تم اختياره من قبل جامعة "جورج تاون" كواحد من أكثر 50 شخصية إسلامية تأثيرا لعام 2009.

وأشار المصدر إلى أن الفائز بجائزة الصحافة الحرة، جيمس رايزن مراسل نيويورك تايمز هو الذي كشف النقاب عن مؤامرة وكالة الاستخبارات المركزية "سي آي إيه" الفاشلة لتعطيل البرنامج النووي الإيراني عام 2006، في كتابه "حالة الحرب"، الذي أدى نشره إلى معركة قانونية استمرت 7 سنوات مع الحكومة الأمريكية لإجباره على الكشف عن مصادره أو الذهاب إلى السجن.

كما فاز بجائزة "حرية التعبير"، المصور الصحفي الكيني بونيفاس موانغي الذي اعتقل وتعرض للضرب والابتزاز، بسبب تقاريره وأنشطته، عندما اندلع العنف في أعقاب الانتخابات الرئاسية في كينيا عام 2007، حيث خاطر موانغي بحياته لتوثيق العنف الذي أسفر عن مقتل أكثر من 1000 شخص.

المصدر: وكالات

 

الأزمة اليمنية