الإبراهيمي يشكك بانعقاد جنيف ويرحب بحضور مسلحين ويتهم دولا بالتورط

أخبار العالم العربي

الإبراهيمي يشكك بانعقاد جنيف ويرحب بحضور مسلحين ويتهم دولا بالتورطالمبعوث الأممي السابق إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hbq3

شكك المبعوث الأممي السابق إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي في عقد المفاوضات بين الحكومة السورية والمعارضة في موعدها المحدد المقرر يوم الـ25 من يناير/ كانون الثاني.

وأعاد الإبراهيمي سبب شكوكه إلى "الصعوبة في إعداد قائمة المعارضة ورغبة روسيا في إشراك أطراف معارضة أخرى وفصائل كردية وتصلب الحكومة السورية".

وأعرب الدبلوماسي الجزائري عن رغبته في حضور ممثلين للحركات المسلحة ضمن الوفد السوري المعارض مرحبا بموقف رياض حجاب منسق المعارضة بشأن ظروف إقامة المفاوضات.

وأكد الإبراهيمي أن الأزمة السورية بحاجة إلى إجراءات حسن نية كوقف القصف وتبادل الإفراج عن السجناء تمهيدا لوقف إطلاق النار أو وقف الاقتتال الذي يبقى أولوية الأولويات. كما رحب بالتقارب الأمريكي الروسي لحل الأزمة منتقدا الخلافات العميقة بين دول المنطقة حيال هذه القضية.

كذلك اتهم الإبراهيمي روسيا وإيران والسعودية وقطر وتركيا بالتورط في الأزمة التي تعصف بسوريا، وقال في برنامج للإذاعة الجزائرية الحكومية: "النظام السوري كان يقصف العديد من المناطق مستفيدا من الدعم الروسي والإيراني، في حين كانت السعودية وقطر وتركيا توفر المال والسلاح للجماعات المسلحة".

وتولى الإبراهيمي منصب مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى سوريا بين عامي 2012 و2014 قبل أن يستقيل لأسباب شخصية، حسبما أعلن، إثر انتقادات حادة من قبل دمشق التي اتهمته بـ"تجاوز مهمته" من خلال الحديث عن الانتخابات السورية، وبدعم المعارضة.

واتهم وزير الإعلام السوري عمران الزعبي الإبراهيمي بدعم موقف المعارضة السورية والولايات المتحدة، قائلا إن موقفه الأخير "ينسجم مع اللغة التي طرحها وفد الائتلاف في مؤتمر جنيف-2 ومع السياسة الأمريكية".

كما اتهمته صحيفة "الوطن" السورية بتشجيع "الإرهاب" وبأنه "موظف في مشروع تدمير الشرق الأوسط وتفتيته"، وقالت إن الإبراهيمي لم يشر أبدا إلى "المقاتلين الأجانب" و"يرفض باستمرار التعليق على "المجاهدين المهاجرين".

واعتبر الأخضر الإبراهيمي أنه كان الوحيد إلى جانب الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي يؤمن بأن التسوية السياسية هي الحل الوحيد للأزمة السورية.

وأشار إلى أن "الأزمة السورية والتشرذم الذي أصاب الدول العربية جعلا من إسرائيل المستفيد الأول من هذا الوضع من دون أن تفعل شيئا حتى أصبحت تقتل الفلسطينيين بدون سبب وعلى مرأى من الجميع دون أن يحرك أحد ساكنا".

ودعا الإبراهيمي وزراء خارجية دول التعاون الإسلامي المجتمعة بجدة إلى موقف جاد تجاه ما يتعرض له الشعب الفلسطيني من اعتداءات إسرائيلية صارخة. كما دعا رجال الدين إلى محاربة الصراع المذهبي بين السنة والشيعة.

المصدر: (د ب أ)