الملكة رانيا تثأر بطريقتها الخاصة للطفل إيلان من "شارلي إيبدو"

أخبار العالم العربي

الملكة رانيا تثأر بطريقتها الخاصة للطفل إيلان من الملكة الأردنية رانيا في بروكسل - بلجيكا - 12 يناير 2016
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hb5a

نشرت الملكة الأردنية رانيا رسما على حسابيها في "تويتر" و"فيسبوك" ردت فيه على كاريكاتير نشرته مجلة "شارلي ايبدو" الفرنسية استهزأت فيه من مأساة الطفل السوري اللاجئ ايلان الكردي.

وعلقت الملكة رانيا السبت 16 يناير/كانون الثاني على الرسم الذي كان من فكرتها، ونفذه الرسام الأردني أسامة حجاج باللغات العربية والإنجليزية والفرنسية، بقولها "كان من الممكن أن يصبح ايلان طبيبا أو معلما أو أبا حنونا".

وكان قد عثر على جثة الطفل ايلان (3 سنوات) على شاطئ بودروم التركي في سبتمبر/أيلول الماضي بعد أن قضى غرقا عند محاولة عائلته عبور البحر إلى أوروبا.

وكانت الصحيفة الساخرة نشرت قبل أيام رسم كاريكاتير بدا فيه ايلان بهيئة متحرش جنسي في ألمانيا، ما أثار تنديدا على مواقع التواصل الاجتماعي.

ويبدو في رسم المجلة الفرنسية شابان من اللاجئين وهما يجريان وراء امرأة مذعورة للتحرش الجنسي بها، بينما يقول التعليق "ما كان سيصبح ايلان لو كبر؟.. متحرش في ألمانيا".

وتزامن نشر الكاريكاتير مع الذكرى السنوية الأولى للاعتداء على مقر مجلة"شارلي ايبدو" في باريس في يناير/كانون الثاني 2015 عندما فتح الشقيقان الارهابيان كواشي نيران رشاشاتهم وقتلوا ثمانية من أعضاء هيئة التحرير وأربعة أشخاص آخرين.

وردد الشقيقان سعيد وشريف كواشي أثناء فرارهما "ثأرنا للنبي! قتلنا شارلي ايبدو"، في إشارة إلى نشر الصحيفة رسوما تسخر من النبي محمد أثارت موجة استنكار كبرى في الدول الإسلامية.

وكانت مئات النساء تعرضن في ألمانيا إلى التحرش الجنسي والنشل والإعتداء على أيدي مجموعة من اللاجئين الشباب الجدد، ومعظمهم من دول عربية وشمال إفريقية، قرب محطة قطارات رئيسية في مدينة كولونيا.

وأشعلت هذه القضية التوترات في ألمانيا التي استقبلت أكثر من مليون طالب لجوء في 2015، غالبيتهم من سوريا وأفغانستان والعراق، وشكلت ضغوطا على المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل التي تبنت موقفا إيجابيا تجاه استقبال اللاجئين الفارين من الحروب.

المصدر: أ ف ب

الأزمة اليمنية