عدنان الحافظ: بعد الفوز على الصين أطالب الجماهير السورية بمساندة منتخبنا بقوة أمام قطر

الرياضة

عدنان الحافظ: بعد الفوز على الصين أطالب الجماهير السورية بمساندة منتخبنا بقوة أمام قطرعدنان الحافظ
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hb4m

يعد عدنان الحافظ واحدا من أبرز حراس المرمى في سوريا في السنوات الأخيرة وهو متواجد حاليا في بلجيكا ومصمم على اللعب على أعلى المستويات.

موقع RT Arabic التقى بالحارس السوري وناقشنا معه رأيه بمشاركة المنتخب السوري الأولمبي في بطولة آسيا بقطر إضافة إلى عدة أسئلة عن مسيرة هذا الحارس المخضرم ...

1 - كابتن عدنان أهلاً بك في هذا اللقاء، حدثنا لو سمحت عن تجربتك في الملاعب السورية قبل مغادرتك البلاد؟

أهلا بك أخي بشار .. أولا شكراً لهذه اللفتة الكريمة ... لعبت في نادي الوحدة في سورية حتى نهاية موسم 2011 ثم لعبت في دوري الشركات في دبي ثم عدت الى أرض الوطن لألتحق بصفوف الوحدة الدمشقي حتى نهاية موسم 2014 ثم لعبت آخر موسم في سورية وهو موسم 2015 مع النادي الأم نادي الكرامة الحمصي ومع انتهاء الموسم غادرت البلاد ...

2 - متى وصلت إلى بلجيكا وما هو مدى طموحاتك في الوقت الحالي؟

وصلت إلى بلجيكا بتاريخ 1- 9 – 2015 ومنذ وصولي إلى هنا كان من أهم أولوياتي البحث عن ناد لتمثيل قميصه ورفع اسم بلدي في الملاعب الأوروبية

3 – بلجيكا في الفترة الحالية من أقوى الدول كروياً في العالم ... هل تحقق الاستفادة بشكل سريع خلال تواجدك في هذا البلد؟

بلجيكا تطورت كثيرا في الفترة الأخيرة ولكن تبقى كرة القدم مشتركة بقواعدها في كل أنحاء العالم ونحن نمتلك إمكانيات تجعلنا نواكب كل الظروف واكتشفت بشكل سريع أنه في أوروبا هناك مستويات للعب كرة القدم فلا يمكنك أن تدخل بشكل مباشر إلى الأندية الكبيرة والمتطورة والتي تلعب في المستوى الاول عليك أن تدخل بشكل تدريجي من تحت لفوق كما يقال ... وعندما فهمت هذه النقطة سارعت للالتحاق بأحد الاندية الهاوية وعملت على بناء قاعدة اجتماعية لأريهم تاريخي الرياضي ومستوى إمكانياتي العملية وفعلا استفدت كثيراً حتى سارعت وسائل الإعلام لإجراء المقابلات معي وأسير بهذه الطريقة لأصل تدريجياً إلى المستويات العليا.

4 – حالياً في صفوف المنتخب السوري الأول هناك 3 حراس مرمى بمستوى واحد ... هل تتوقع أن يتم استدعاؤك إلى صفوف المنتخب في المستقبل القريب، وإن تم استدعاؤك هل ستوافق؟

هذا السؤال شائك وسأجيبك بكل صراحة وشفافية، أنا لا أتوقع دعوتي للمنتخب لعدة أسباب أهمها أنني أصبحت في سن 31 وفي سورية يعتقدون أن هذا العمر متقدم بالنسبة للاعب خاصة أن كأس العالم بعد سنتين ونصف... إضافة إلى أن بعض الناس تقول بأن مستواي قد هبط في الفترة الاخيرة وأنني من قبل كنت أفضل من الوقت الحالي ... أما بالنسبة للشق الآخر من السؤال، فمنذ كنت صغيراً وأنا أحلم بأن أكون حارسا للمنتخب وبذلت الغالي والنفيس من أجل هذا الهدف وتمثيل المنتخب شرف ووسام على صدر كل لاعب شاء من شاء وأبى من أبى لأن كل الاسم الذي أفتخر بالتعب عليه كان بفضل الله عز وجل والمنتخب والأندية التي لعبت لقميصها فلولا المنتخب لايوجد عدنان الحافظ.


5 – المنتخب السوري الأولمبي يشارك في بطولة آسيا المؤهلة إلى الأولمبياد وتغلب على الصين متخطيا كبوة مباراة إيران ... هل تتابع مباريات الفريق؟ وإن كنت تتابع ما هو رأيك بمستوى اللاعبين والفريق بشكل عام؟

أنا أتابع المنتخب الأولمبي عن كثب وأعرف معظم لاعبيه لأنهم كانو لاعبين صاعدين عندما كنت ألعب في سورية وهم من خيرة اللاعبين وأعتقد أن هذا المنتخب من أفضل المنتخبات التي مرت على سوريا وإذا كان نواة لمنتخب الرجال، فسيكون له شأن عظيم في المستقبل القريب خاصة أن معظم اللاعبين محترفون في أندية كبيرة ولديهم مدرب قدير أحترمه وأعتز به كثيراً وهو الكابتن مهند الفقير الذي دربني في الفترة التي قضيتها في نادي الوحدة ...

6 – بعد الفوز على الصين ما الذي تقوله للجماهير السورية؟

أخي أولا الفوز على الصين يؤكد الكلام الذي قلته لك في السؤال السابق بأن هذا المنتخب يمتلك من الامكانيات مايؤهله لمقارعة أفضل الفرق على مستوى القارة وأنا اليوم كنت سعيدا جدا بتحقيق الفوز عالصين لأنه ينعش آمال المنتخب بتخطي الدور الأول وكنت مسرورا أكثر لوجود الجالية السورية في مدرجات الملعب التي كان لها دور إيجابي في رفع معنويات الفريق .. أما بالنسبة لمباراة قطر فانا اعرف تماماُ أن رجولة لاعبي سوريا تظهر عندما يتعلق الأمر ببطاقة التأهل وأنا واثق من أنهم رجال الميدان وأن طاقتهم الكامنة ستظهر من خلال اللقاء وأتمنى من جمهور سوريا الحبيبة التوافد الى الملعب بكثافة لمساندة أخوتي في الميدان لما لهم من أثر إيجابي وفعال في استنباط حماسة وشجاعة اللاعبين وأتمنى كل التوفيق لرجال منتخب سوريا الأولمبي

7 – من هو أفضل مهاجم واجهته في مسيرتك الرياضية حتى الآن؟

هذا سؤال جميل ولكنه صعب لأن هناك الكثير من المهاجمين الجيدين ولكل واحد صفاته وميزاته ولكن سأذكر لك بعضهم لأنه لايوجد واحد بالمطلق ... هناك عارف الآغا ورجا رافع وماجد الحاج وأنس صاري ورضوان الابرش وماهر السيد ... وآخرون ...

8 – من هو مثلك الأعلى في حراسة المرمى المحلية والعربية والدولية؟

محلياً ماهر بيرقدار وسالم بيطار .. عربياً المصري عصام الحضري وبلحاج حارس الجزائر ... وعالمياً الإسباني كاسياس والألماني نوير

9 – من هي أنديتك المفضلة محلياً وعربياً وعالمياً ومن هو منتخبك المفضل؟

الأندية المحلية الكرامة والوحدة ... العربية الهلال السعودي والعين الإماراتي .. عالميا ريال مدريد ... والمنتخب المفضل هو البرازيل

كابتن عدنان الحافظ شكراً لك على هذا اللقاء الشيق والحصري لموقع قناتنا ونتمنى لك كل التوفيق ...

أشكرك عزيزي وتشرفت بالحوار معك

حاوره بشار السيد أحمد

RT