نجم رجبي نيوزيلندي يثير جدلا بنشر صور جثتي طفلين سوريين

أخبار العالم

نجم رجبي نيوزيلندي يثير جدلا بنشر صور جثتي طفلين سوريينسوني بيل ويليامز رفقة طفل في لبنان بداية ديسمبر/كانون الأول 2015
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h9wu

نشر سوني بيل وليامز سفير الـ"يونيسيف" صورتين لجثتي طفلين سوريين بعد زيارته لمخيم للاجئين السوريين في البقاع اللبناني، وأثارت الصورتين موجة من الجدل في مختلف الأوساط.

وفي تعليق نشره وليامز، نجم رياضة الرجبي في نيوزلندا على صورتين لجثتي الطفلين عبر حسابه في "تويتر" كتب: "ماذا فعل هذان الطفلان حتى استحقا ذلك؟ تعاطفوا هذا الصيف مع الأرواح البريئة التي تزهق يوميا في الحرب".

وأثار نشر وليامز الصورتين انتقادات من المتابعين على "تويتر" وفي وسائل إعلام محلية، حيث رد أحدهم بالقول: "آسف لإحساسك بالحاجة لنشر صور الجثث بهدف تسليط الضوء على قضيتك. أين احترامك؟"، فيما كتب آخر: "إنها صور مروعة ولكنك تعاطفت مع متابعيك الشبان الذين لن يفهموا هذا".

فكما لقيت خطوة وليامز معارضة البعض وشجبهم، حظيت بقبول آخرين وتأييدهم، إذ كتب أحدهم: "أنا سعيد لأنك نشرت هذا. لقد أثرت جدلا كبيرا، وأحييك على إنسانيتك في زيارة هؤلاء الضحايا".

وقالت متحدثة باسم الـ"يونيسيف" في أستراليا إنها تتفهم ما دفع وليامز لنشر الصورتين، مؤكدة أن الصندوق لا يؤيد نشر مثل هذه الصور.

هذا وانهالت عبارات الثناء والإطراء على وليامز أثناء بطولة كأس العالم للرجبي في إنجلترا العام الجاري، بعدما قدم تذاكر للاجئين سوريين لحضور مباراة قبل النهائي، ثم وهب ميدالية فوزه لشاب معجب، تعرض للهجوم على يد أحد رجال الأمن في أعقاب مباراة خاضها وليامز.

المصدر: "رويترز"