المطالبة بلوائح صارمة تضبط الإنفاق في الأندية في مؤتمر دبي الرياضي

الرياضة

المطالبة بلوائح صارمة تضبط الإنفاق في الأندية في مؤتمر دبي الرياضيمؤتمر دبي الرياضي الدولي العاشر
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h9jb

قال مسؤولون خلال مشاركتهم في مؤتمر دبي الرياضي الدولي "إن الإنفاق المالي في الأندية يجب أن يخضع للمراقبة منعا لإهدار الأموال" مطالبين بالاستثمار في قطاعات الشباب والناشئين.

وأكد ميشيل أوفا المدير التنفيذي للاتحاد الإيطالي لكرة القدم الأحد 27 ديسمبر/كانون الأول على أهمية التوازن الاقتصادي في أندية كرة القدم المحترفة وربطه باشتراطات ترخيص الأندية مبينا أن الإنفاق المالي في الأندية يجب أن يخضع للمراقبة والمراجعة حتى لا يتسبب الإنفاق غير المرشد في تكبيد الأندية خسائر مالية فادحة .

وسلط أوفا الضوء على اللوائح المنظمة لاقتصاديات الأندية في إيطاليا موضحا أنها تتوافق مع لوائح الاتحاد الأوربي للعبة (يويفا) مضيفا أن "الالتزام بلوائح الإنفاق المالي النظيف تعتبر حاسمة في تحديد مشاركات الأندية في البطولات الخارجية".

وطالب أوفا، في الجلسة التي ترأسها ماريو غالافوتي مستشار الاتحاد الإيطالي لكرة القدم، "بالتركيز على الاستثمار وخاصة في إنشاء الملاعب والبنية الأساسية المطلوبة لممارسة الأنشطة الرياضية" مؤكدا أن الإنفاق على الفئات السنية الصغيرة والاستثمار في قطاعات الشباب والناشئين من الأولويات التي يركز عليها الاتحاد الإيطالي للعبة.

وأضاف "يحرص الاتحاد الإيطالي لكرة القدم على استمرار عملية التطوير ونركز بشدة على اللاعبين صغار السن. لدينا إحصاءات تشير إلى أن عدد اللاعبين الصاعدين المسجلين يصل إلى 666 ألف لاعب إلى جانب 1200 مدرب مؤهل و200 من الإداريين، وتصل ساعات العمل في هذا القطاع إلى 30 ألف ساعة في العام فيما يستثمر الاتحاد الايطالي عشرة ملايين يورو سنوياً في قطاع الناشئين والبراعم والشباب.

واتفق أومبريتو جانديني مدير عام نادي ميلان مع أوفا على ضرورة وجود لوائح مالية صارمة تضبط الإنفاق في الأندية وتحول دون دخولها دائرة الديون لافتا إلى أن الأندية شريكة في سن اللوائح والعمل مع الاتحاد الإيطالي لإيجاد حلول جذرية لمشاكل التمويل والتغلب على العجز المالي في ميزانيات الأندية.

وذكر جانديني أن هناك تطورا جديدا في اللوائح المنظمة لاقتصاديات الأندية يهدف إلى تشجيع الاستثمار وفتح مجالات جديدة يمكن أن تدر دخلا إضافيا للنادي يمكنه من مجابهة الارتفاع الكبير في بنود الإنفاق مضيفا أن الأندية باتت مطالبة بالإيفاء بالاشتراطات المالية الجديدة لتكون مؤهلة للمشاركة في البطولات القارية.

وقال: "الأندية مطالبة بالاتجاه للاستثمار والسعي للاستفادة من كرة القدم نفسها لتكون مصدرا جيدا للدخل. علينا العمل على جذب الجمهور ليعود مجددا للملاعب بتوفير الخدمات التي يحتاجها أثناء المباريات والترويج للعبة عبر وسائل الإعلام المختلفة وعلى رأسها وسائل التواصل الاجتماعي. ويجب أن نعلم أن هناك وسائل ترفيه كثيرة تنافس كرة القدم لاستقطاب الجماهير، لذلك لابد من العمل بجد لنتمكن من إعادة عشاق المستديرة إلى المدرجات".

وانطلقت في الإمارات اليوم جلسات مؤتمر دبي الرياضي الدولي في دورته العاشرة بمشاركة نخبة من الخبراء والمختصين وصناع القرار والنجوم في عالم كرة القدم.

ويقام المؤتمر على مدار يومين تحت شعار (تحديات وإنجازات) ويتناول آخر المستجدات في عالم كرة القدم ويسلط الضوء على قضايا اللعبة.

المصدر: DPA