توجيه تهمة تتعلق بالأمن السيبراني لمواطن روسي محتجز في إسرائيل

أخبار روسيا

توجيه تهمة تتعلق بالأمن السيبراني لمواطن روسي محتجز في إسرائيل اعتقال مواطن روسي في مطار إسرائيلي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h9iz

ذكر سفير روسيا في إسرائيل روسلان كانداؤروف الأحد 27 ديسمبر/كانون الأول أن مواطنه ألكسي بوركوف والمحتجز لدى إسرائيل بطلب من الولايات المتحدة وجهت له تهمة تتعلق الأمن السيبراني.

وقال السفير الروسي إن "التهمة الموجهة لبوركوف تتعلق بالسطو على قاعدة البيانات الحاسوبية".

والأمن السيبراني، هو عبارة عن مجموع الوسائل التقنية والتنظيمية والإدارية، التي يتم استعمالها لمنع الاستخدام غير المصرح به وسوء الاستغلال واستعادة المعلومات الإلكترونية ونظم الاتصالات والمعلومات، التي تحتويها، وذلك بهدف ضمان توفير واستمرارية عمل نظم المعلومات وتعزيز حماية وسرية وخصوصية البيانات الشخصية واتخاذ جميع التدابير اللازمة لحماية المواطنين والمستهلكين من المخاطر في الفضاء السيبراني.

وأشار السفير إلى أنه تم اليوم عقد جلسة استماع تتعلق بمسألة تسليمه للولايات المتحدة الأمريكية، وأضاف  "الجلسة تمت بشكل مغلق ولم يسمح حتى للدبلوماسيين الروس بحضورها"، وأوضح السفير الروسي أنه تم تأجيل مسألة ترحيله إلى الولايات المتحدة لجلسة 21 يناير/كانون الثاني المقبل.

وذكر السفير الروسي أنه تم اللقاء ببوركوف وأنه يجري التواصل مع محاميه، موضحا أنه تم القاء القبض على مواطنه يوم 13 ديسمبر/كانون الأول في أثناء عبوره مكتب الجوازات في مطار بن غوريون بتل أبيب.

من جهته، دان قسطنطين دولغوف مفوض وزارة الخارجية الروسية لشؤون حقوق الإنسان تصرفات الحكومة الأمريكية، وأضاف "هذه محاولة جديدة لتدويل تطبيق القوانين الأمريكية بحق مواطن من روسيا الاتحادية".

وأشار الدبلوماسي الروسي إلى أن حكومة بلاده تأمل في "أن لا تسمح الحكومة الإسرائيلية بترحيل بوركوف إلى الولايات المتحدة، حيث ستنتظره، مثل غيره من المواطنين الروس، محاكمة مسيسة وغير عادلة".

من هو أليكسي بوركوف

أليكسي بوركوف، هو من سكنة مدينة سان بطرسبورغ الروسية وتم إلقاء القبض عليه يوم 13 ديسمبر/كانون الأول في مطار بن غوريون الإسرائيلي برفقة صديقته داريا، حيث كانا يقضيان إجازتهما هناك.

وبحسب ما روته الفتاة، فقد تم احتجازهما من قبل القوات الخاصة بأمن المطار، حيث تم اقتياد الشاب إلى غرفة منعزلة، أما صديقته فقد أطلق سراحها من دون توضيح أسباب الاعتقال.

وقالت داريا "أخبروني بعد ذلك، أنه تم اعتقاله بطلب من شرطة الإنتربول، ولم يذكروا سبب الاعتقال، حتى أننا لم نعرف من الذي أعتقله، شرطة إسرائيل تنفي مشاركتها بالأمر".

بعد ذلك، عادت داريا إلى سان بطرسبورغ واتصلت بوالدي بوركوف وأخبرتهما بالحادثة، لاحقا اتصل بها شخص أخبرها أنه كان محتجزا مع أليكسي، وإن أليكسي طلب منه إيصال قصاصة لداريا كتب فيها التالي: "داشا حاولي الاتصال بالقنصلية في إسرائيل وبالقسم القنصلي بموسكو وبوزارة الخارجية.. يجب أن يعملوا شيئا من أجل عدم ترحيلي.. مشتاق لك ، ليوشا".

بعد ذلك، وعن طريق المحامي الذي عينه أليكسي بوركوف، جرى التعرف على أنه ألقي القبض على المواطن الروسي بطلب من الولايات المتحدة وبتهمة اختراق نظام دفع مصرفي وبيع معلومات سرية عن طريق الإنترنيت، وهو ما ينفيه بوركوف.

المصدر: وكالات

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة