إطلاق نار على بعثة "الأمن والتعاون الأوروبي" وفريق صحفي في دونيتسك

أخبار العالم

إطلاق نار على بعثة سيارة تابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا (صورة أرشيفية)
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h9iw

تعرضت بعثة مراقبي منظمة الأمن والتعاون في أوروبا وفريق صحفي لمجموعة قنوات "في غي تي أر كا" الروسية لإطلاق نار في قرية كومينتيرنوفو بجمهورية دونيتسك الشعبية المعلنة من طرف واحد.

وأفادت البعثة الأحد 27 ديسمبر/كانون الأول في بيان صادر عنها بأن الحادث لم يسفر عن سقوط قتلى أو جرحى، مضيفةً أن أعضاء البعثة كانوا مضطرين لمغادرة المنطقة والعودة إلى مقرهم في مدينة دونيتسك.

من جهته أوضح موفد "في غي تي أر كا" أندريه رودينكو أن أعضاء البعثة وفريق الصحفيين تعرضوا لإطلاق النار من بنادق القناصة والرشاشات فورا بعد بدء مراقبي منظمة الأمن والتعاون في أوروبا عملهم على تسجيل انتهاكات الهدنة العسكرية في قرية كومينتيرنوفو.

وأشار رودينكو إلى أن مجموعات مسلحة تابعة لحركة "القطاع الأيمن" المتطرف تتواجد في قرية كومينتيرنوفو، وذلك بالرغم من أنها تدخل ضمن منطقة نزع السلاح وفقا لاتفاقية الهدنة بين قوات جمهورية دونيتسك والقوات الأوكرانية.

هذا وأكد إدوارد باسورين، نائب رئيس هيئة أركان قوات جمهورية دونيتسك الشعبية أن قرية كومينتيرنوفو بالإضافة إلى عدد من القرى الأخرى الواقعة في أراضي الجمهورية ومطار مدينة دونيتسك تعرضت خلال الـ 24 ساعة الماضية لقصف من قبل القوات الأوكرانية التي أطلقت ما لا يقل عن 125 قذيفة هاون على أراضي الجمهورية، ما أدى إلى مقتل مدنيين في قرية زايتسيفو.

وأشار باسورين إلى أن عمليات القصف وإطلاق النار التي نفذتها القوات الأوكرانية لم تسفر عن مقتل عناصر القوات العسكرية لدونيتسك، مضيفا أن الأوكرانيين استخدموا لأول مرة منذ عشرة أيام أسلحة من العيار الثقيل.

كييف تنفي إطلاق قواتها النار على البعثة الأوروبية

بدورها نفت وزارة الدفاع الأوكرانية الاتهامات بإطلاق النار على أعضاء بعثة مراقبي منظمة الأمن والتعاون في أوروبا وفريق الصحفيين الروس بقرية كومينتيرنوفو، وزعمت أن عناصر قوات الدفاع الشعبي لدونيتسك تنكروا في زي الجنديين الأوكرانيين وفتحوا النار على أعضاء البعثة من أجل إلقاء التهمة على الجهة الأوكرانية بخرق اتفاقات مينسك.

لوكاشيفيتش: هذا الحدث يعني أن أوكرانيا لاتنوي الالتزام باتفاقيات مينسك

وفي هذا السياق أكد مندوب روسيا الدائم لدى منظمة الأمن والتعاون في أوروبا ألكسندر لوكاشيفتش أن حادث إطلاق النار على بعثة مراقبي المنظمة وفريق الصحفيين الروس يظهر أن القوات الأوكرانية لا تنوي الالتزام باتفاقيات مينسك.

وأشار لوكاشيفيتش إلى أن سياسة كييف تعطي انطباعا بأن الجهة الأوكرانية لا تسعى إلى وقف حقيقي لإطلاق النار، مشددا على أن انتهاكات نظام الهدنة العسكرية في منطقة عند خط التماس قد تسفر عن تداعيات خطيرة للغاية، بما في ذلك استئناف النزاع.

يذكر أن السلطات الأوكرانية أطلقت في إبريل/نيسان من العام الماضي عملية عسكرية ضد جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين المعلنتين من طرف واحد، وأودت الاشتباكات المسلحة بين الطرفين، حسب إحصائيات الأمم المتحدة، بحياة أكثر من 9 آلاف شخص.

وتجري عملية البحث عن سبل تسوية هذه الأزمة في إطار اجتماعات مجموعة الاتصال الخاصة بحل الصراع في العاصمة البيلاروسية مينسك، وقد تبنت هذه المجموعة منذ شهر سبتمبر/أيلول من العام الماضي ثلاث وثائق تنظم خطوات تهدف إلى حلحلة الأزمة.

واتفقت أطراف الصراع خلال اجتماع مجموعة الاتصال الذي عقد في الـ22 من ديسمبر/كانون الأول الجاري على إعلان هدنة عسكرية بدون أي شروط مسبقة في منطقة جنوب أوكرانيا اعتبارا من ليلة 23 ديسمبر/ كانون الأول فضلا عن تعليق جميع المناورات العسكرية للأطراف المتناحرة في فترة عيدي الميلاد ورأس السنة.


المصدر: وكالات

فيسبوك 12مليون