الطفلة الفلسطينية التي دمعت أمام ميركل حصلت على الإقامة الألمانية

أخبار العالم

الطفلة الفلسطينية التي دمعت أمام ميركل حصلت على الإقامة الألمانيةالمستشارة ميركل واللاجئة الفلسطينية الباكية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h99m

حصلت عائلة الطفلة الفلسطينية ريم سحويل على تصريح إقامة في ألمانيا لمدة سنتين ينتهي في أكتوبر/ تشرين الأول 2017.

وحسب صحيفة "بيلد تسايتونغ" الألمانية، فقد وافقت إدارة مدينة روستوك على إعطاء تصريح إقامة لعائلة الطفلة التي أثار لقائها بالمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في الصيف الماضي ردود أفعال مختلفة وتعاطفا كبيرا.

وقالت التلميذة الفلسطينية ريم في أثناء لقاء ميركل بتلاميذ مدارس بمدينة روستوك قبل أشهر: "لدي أحلام كغيري، أرغب في الدراسة الجامعية، وهذا هدف وأمنية أتمنى تحقيقها.. ليس من السهل رؤية الغير وهم يستمتعون بحياتهم وأنا لا أستطيع فعل الشيء نفسه". وسألت الطفلة باستغراب المستشارة ميركل فيما إذا سيتم ترحيلها فعلا من ألمانيا!.

حينها، ردت عليها المستشارة الألمانية بشئ من القساوة قائلة: "أتفهم الأمر بالطبع، لكن السياسة تكون أحيانا قاسية.. تعرفين بالطبع أن هناك الآلاف والآلاف من اللاجئين في المخيمات بلبنان. ليس بوسعنا أن نقول للجميع يمكنكم المجيء إلى هنا".

كلام ميركل هذا دفع الطفلة إلى البكاء، ما جعل المستشارة تتعاطف معها وتربت على كتفها. وأثار هذا الموقف حينها جدلا كبيرا في الصحافة وعلى الإنترنت.

وطالب بعض السياسيين من مختلف الأحزاب بمراعاة ظروف هذه الطفلة وعائلتها والأخذ بنظر الاعتبار اندماجها وتفوق الطفلة في دراستها، وهذا ما حصل فعلا بإعطاء العائلة تصريح إقامة مؤقتة في ألمانيا.

المصدر: وكالات

فيسبوك 12مليون