بالصور .. أشهر أفشل وأسوأ عمليات تجميلية لمشاهير هوليوود

الثقافة والفن

بالصور .. أشهر أفشل وأسوأ عمليات تجميلية لمشاهير هوليوود أشهر أفشل وأسوأ عمليات تجميلية لمشاهير هوليوود
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h93h

من لا يرغب في أن يكون مظهره مثاليا، خاصة إذا ما كان الشخص من المشاهير فلن يقتصر الأمر على التفكير بل إنه يتعداه للقيام بعدة جراحات تجميلية بحثا عن "الكمال".

ورغم أن الغاية من الأموال الطائلة التي يصرفها المشاهير على مثل هذه الجراحات هو الحصول على مظهر أكثر جمالا لكن الأمر يسبب خيبات أمل أحيانا للبعض. وسنعرض ضمن هذه المادة أشهر أسوأ وأفشل 10 عمليات تجميلية لمشاهير هوليوود.

وهناك عدة حالات اشتهرت في أوساط هوليوود نظرا لنتائجها العكسية بعد الجراحات التجميلية، حيث تأتي نجمة تلفزيون الواقع كيم كارديشيان من بين هؤلاء الذين أفسدت جراحات التجميل ملامحهم ولم تزدهم جمالا من خلال الإفراط في زرع البوتوكس.

أما كورتيني كوكس والتي تعرف بين "الأصدقاء" باسم مونيكا، فقد كانت أيضا من بين الممثلات اللاتي وقعن في فخ جراحات التجميل الفاشلة، وقد اعترفت بعد فترة طويلة من الإنكار بأنها استخدمت البوتوكس والمواد المالئة للوجه لتبدو شابة لأطول فترة ممكنة ولكنها ندمت لاتخاذها هذا القرار وقالت "أشعر بأني غريبة الأطوار فأحيانا لا يمكنني تحريك وجهي وإذا حاولت فعل ذلك أشعر بأني عالقة".

ولم تكن عمليات التجميل هوسا لدى النساء فقط فقد خضع الكثير من الرجال لمثل هذه الجراحات كان أهمهم كاروت توب الرجل المضحك الذي أنكر قيامه بعمليات تجميلية لكنه اعترف بذلك فيما بعد حيث أن الجراحة مكنته من التخلص من النمش وقام بتكبير شفتيه بالبوتوكس مما جعل شكله يختلف تماما عما كان عليه.

وكانت جوسلين ويلدنستين من بين المشاهير الذين لا يحتاجون في الواقع إلى عمليات تجميلية، لكن خضوعها للجراحة لاسترجاع جمالها وزوجها معا جردها من جمالها الطبيعي وجعلها تفقد جاذبيتها.

وفي عام 2005 أظهرت صور المذيعة وكاتبة الأغاني شارون أوزبورن خضوعها لعمليات تجميلية واستمرت في ذلك حتى أصبح الأمر إدمانا بالنسبة لها لتظهر أصغر سنا وتحافظ على جمالها لكن تلك العمليات أفقدتها جمالها الحقيقي.

ومن بين الرجال الذين حاولوا الحصول على مظهر وسيم من خلال جراحات التجميل هو ميكي رورك الذي كان يعد معبود الجماهير لكنه بعد الجراحة التي قام بها بسبب إصابات لحقت بوجهه في حلبة الملاكمة تغيرت ملامحه وصار شخصا مختلفا تماما.

وخضع أيضا المغني باري مانيلو لعمليات تجميلية باءت بالفشل جعلت وجهه يظهر بوجنتين منتفختين وقصة شعر غريبة جعلته يعترف بأنه بدا وكأنه نسخة مشوهة عن نفسه.

ورغم الجمال الذي كانت تتمتع به كورتني لوف لكنها دمرت وجهها بخضوعها للجراحة التجميلية بحثا عن الظهور بشكل أفضل.

كما خسرت النجمة الأمريكية هايدي مونتاج جمالها الصارخ بعد إجراء 10 عمليات تجميلية فبدت بعدها أقل جمالا مما كانت عليه سابقا.

ولم يكن خضوع كيني روجرز لعمليات تجميلية بالسر خاصة وأن التغييرات الحاصلة بوجهه كانت واضحة جدا، واعترف روجرز بأن السبب الرئيسي لإجراء هذا النوع من الجراحة هو رغبته في أن يبدو أصغر سنا من أجل زوجته الشابة التي تصغره بنحو 20 عاما.

المصدر: "بوست فلاغر"

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

عارضة أزياء صينية تشبه الدمية تثير الجدل