بضائع أوكرانيا تخسر ميزتها التفضيلية في روسيا

مال وأعمال

بضائع أوكرانيا تخسر ميزتها التفضيلية في روسيابضائع أوكرانيا تخسر ميزتها التفضيلية في روسيا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h91d

بعد جولة فاشلة من المفاوضات بين موسكو وكييف وبروكسل بشأن اتفاقية الشراكة بين أوكرانيا والاتحاد الأوروبي، يبدو أن موسكو ستعلق حتما اتفاقية التجارة الحرة مع كييف.

وكانت المفاوضات بين موسكو وكييف وبروكسل التي انعقدت يوم الاثنين 21 ديسمبر/كانون الأول، الفرصة الأخيرة للأطراف في التوصل إلى تسوية، وتجنب تعليق روسيا لاتفاقية التجارة الحرة مع أوكرانيا.

وقد أصدر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم الأربعاء الماضي مرسوما بوقف عمل اتفاقية التجارة الحرة مع أوكرانيا اعتبارا من بداية العام المقبل، بسبب عزم كييف إدخال الشق المتعلق بإنشاء منطقة تجارة حرة من اتفاقية شراكتها مع الاتحاد الأوروبي حيز التنفيذ بشكل كامل اعتبارا من بداية العام المقبل.

وترى موسكو أن هذه الاتفاقية ستؤدي إلى تدفق البضائع الأوروبية إلى السوق الروسية بصورة غير شرعية عبر أوكرانيا، ما قد يضر بالاقتصاد الروسي، وذلك كون المنتجات الأوكرانية تتمتع في السوق الروسية بميزة تفضيلية.

وفي الوقت نفسه فإن الحظر الغذائي الذي فرضته موسكو على المنتجات الأوكرانية اعتبار من مطلع العام القادم، قضية منفصلة غير مرتبطة بفشل المحادثات الثلاثية (روسيا –أوكرانيا –الاتحاد الأوروبي) بشأن اتفاقية التجارة الحرة، بل هو رد على انضمام أوكرانيا إلى عقوبات الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي المفروضة ضد روسيا على خلفية الأزمة الأوكرانية.

وقال وزير التنمية الاقتصادية الروسية أليكسي أولوكايف: "لم نفرض عقوبات أحادية على أوكرانيا، على عكس كييف التي قامت في شهر أغسطس/آب بفرض عقوبات من جانب واحد ضد أفراد وكيانات روسية".

وأكد الوزير، الذي ترأس الوفد الروسي في مفاوضات بروكسل يوم أمس، أن الاجتماع لم يتكلل بالنجاح وذلك بسبب عدم رغبة أوكرانيا وأوروبا الأخذ بعين الاعتبار مخاوف روسيا، مضيفا أن روسيا ليس لديها نية لوقف علاقاتها الاقتصادية مع أوكرانيا، ولكن مجموعة القواعد الجديدة تظهر أن البضائع الأوكرانية لن تحظى بمعالة تفضيلية في السوق الروسية.

وبالرغم من ذلك وافقت اللجنة على استمرار العمل الثلاثي بعد الـ 1 من شهر يناير/كانون الثاني 2016، لإيجاد حلول لنقاط محددة تقلق روسيا، حيث يرى الاتحاد الأوروبي أنه ليس من الضروري على أوكرانيا أن تختار بين اتفاق التجارة الحرة مع أوروبا أو مع روسيا.

المصدر: وكالات

 

توتير RTarabic