اليمن.. 68 قتيلا في معارك بين قوات هادي والحوثيين

القوات الحكومية تتقدم في اتجاه صنعاء واستمرار محادثات سويسرا

أخبار العالم العربي

اليمن.. 68 قتيلا في معارك بين قوات هادي والحوثيينالقوات اليمنية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h8si

قالت مصادر عسكرية وقبلية يمنية السبت 19 ديسمبر/كانون الأول إن 68 مسلحا على الأقل لقوا مصرعهم في اشتباكات بين القوات اليمنية والمسلحين الحوثيين شمال غرب اليمن

وأفادت المصادر أن الاشتباكات دارت بين القوات الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي والمسلحين الحوثيين بالقرب من مدينة حرض، عند الحدود السعودية، والتي استعادتها القوات الحكومية، مشيرة إلى أن 28 عسكريا لقوا مصرعهم فيما قتل 40 من المسلحين الحوثيين.

وتواصل انتهاك وقف إطلاق النار في اليمن السبت 19 ديسمبر/كانون الأول مع اقتراب القوات الحكومية من العاصمة صنعاء وسط إعراب المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد عن قلقه بشأن الخروقات.

وأكد المبعوث الأممي إلى اليمن أن محادثات السلام بين الأطراف المتحاربة المنعقدة في سويسرا لازالت متواصلة.

وجاءت تصريحات إسماعيل ولد الشيخ أحمد بعدما بدا أن وقف إطلاق النار الهش قد انهار في أعقاب سيطرة القوات الموالية للحكومة على بلدتي الغيلة والمتون وانتزعوهما من الحوثيين، وأطلق الحوثيون على إثر ذلك صاروخين في اتجاه الأراضي السعودية.

وأعلنت مصادر عسكرية السبت، أن القوات الموالية للحكومة اليمنية أصبحت على بعد 40 كيلومترا من العاصمة صنعاء التي يسيطر عليها المسلحون الحوثيون.

وواصلت القوات الحكومية الضغط في مديرية نهم في محافظة صنعاء، بعد تحقيق تقدم كبير في محافظة مأرب شرق العاصمة، كما فرضت القوات الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي حصارا على قاعدة فرضة العسكرية في نهم شمال شرق العاصمة.

في غضون ذلك صرح الزعيم القبلي في المقاومة الشعبية أمين العكيمي أن القوات العسكرية للمديريتين تمكنت من السيطرة على البلدتين بعد اشتباكات مع الحوثيين وحلفائهم من الموالين للرئيس السابق علي عبدالله صالح.

وقال أمين العكيمي إن القوات الحكومية تتجه حاليا غربا، باتجاه معاقل المتمردين في محافظتي عمران وصعدة، اللتان تقعان شمال العاصمة.

وكانت مصادر عسكرية أفادت أن قوات الرئيس اليمني المدعومة من التحالف العربي بقيادة السعودية، أرسلت تعزيزات إلى حزم السبت، بما في ذلك دبابات وعربات مدرعة.

المبعوث الأممي لليمن

في غضون ذلك دعا المبعوث الأممي الخاص جميع الأطراف إلى احترام الاتفاق والسماح بالدخول دون عوائق إلى البلاد لتوزيع المساعدات الإنسانية على أكثر المناطق تضررا في اليمن.

من جهته، قال البيت الأبيض في بيان إن أوباما شدد خلال مكالمة هاتفية مع نائب رئيس مجلس الوزراء الإماراتي الشيخ منصور بن زايد آل نهيان على الحاجة الملحة لأن تحترم كل الأطراف وقف إطلاق النار في اليمن والتوصل إلى حل دبلوماسي للنزاع.

جدير بالذكر أن الهدنة دخلت حيز التنفيذ الثلاثاء، مع بدء المحادثات بين السلطة والحوثيين برعاية أممية، في محاولة لإيجاد حل للنزاع اليمني، علما بأن الأمم المتحدة قالت الخميس إنه تم التوصل إلى اتفاق حول الاستئناف "الفوري والكامل" لإيصال المساعدات الإنسانية إلى مدينة تعز في اليمن.

وأدى النزاع في اليمن منذ مارس/آذار الماضي إلى مقتل نحو 6000 آلاف شخص وإصابة 28 ألفا آخرين حسب إحصائيات نشرتها منظمة الأمم المتحدة.

المصدر: وكالات