قادروف يعلن الإفراج عن طاقم سفينة روسية احتجزت في ليبيا

أخبار العالم العربي

قادروف يعلن الإفراج عن طاقم سفينة روسية احتجزت في ليبياناقلة النفط "ميخائيل تشيبوتاريوف"
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h8oi

أعلن رئيس جمهورية الشيشان الروسية رمضان قادروف الجمعة 18 ديسمبر/كانون الأول عن تحرير طاقم السفينة الروسية "ميخائيل تشيبوتاريوف" التي احتجزت في ليبيا سابقا.

وكتب قادروف على صفحته في موقع "فكونتاكتي" للتواصل الاجتماعي أن أفراد الطاقم سيصلون إلى موسكو مساء الجمعة برفقة ممثلين عن القيادة الليبية وآدم دليمخانوف، مستشار الرئيس الشيشاني ونائب مجلس النواب (الدوما) الروسي.

وأوضح قادروف أن دليمخانوف هو الذي قام بمهمة تحرير الطاقم بتكليف منه منذ بداية حادث احتجاز السفينة، وتم بفضله الإفراج عن شخصين منه الخريف الماضي. وأضاف أنه خلال زيارة وفد حكومي ليبي إلى عاصمة الشيشان مدينة غروزني أكد هذا الوفد له أن باقي أفراد الطاقم سيستطيعون العودة إلى روسيا بعد حل بعض المسائل القانونية. وذكر أن ثلاثة من أفراد الطاقم، بمن فيهم قبطان السفينة، فضلوا البقاء على متن السفينة، مع أنه تم رفع جميع القيود القانونية عنهم، ومن حقهم أن يعودوا إلى أرض وطنهم في أي وقت يشاؤون.

هذا وأعرب قادروف عن امتنانه لوزارة الخارجية الروسية على مساهمتها في الإفراج عن أفراد الطاقم.

وكانت ناقلة النفط "ميخانيك تشيبوتاريوف" المسجلة في ميناء أستراخان الروسي، والتي وصلت إلى ليبيا قادمة من روستوف على الدون، احتجزت في طرابلس أواسط سبتمبر/أيلول الماضي، كما احتجز 11 شخصا من أفراد الطاقم هم من مواطني روسيا، فيما ذكرت وكالة "رويترز" آنذاك أن السلطات الليبية احتجزت السفينة القادمة من زوارة الواقعة غرب العاصمة الليبية على بعد 60 كيلومترا من حدود ليبيا مع تونس، بسبب "تهريبها للنفط".

المصدر: تاس