المقاومة الشعبية تسيطر على مواقع جديدة في مأرب وسط اليمن

أخبار العالم العربي

المقاومة الشعبية تسيطر على مواقع جديدة في مأرب وسط اليمناليمن
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h8lg

سيطرت قوات الجيش الموالية للرئيس اليمني عبد رب منصور هادي والمقاومة الشعبية على معسكر ماس في محافظة مأرب شرق العاصمة اليمنية صنعاء يوم الخميس 17 ديسمبر/كانون الأول.

وقالت مصادر في المقاومة إن قوات الجيش سيطرت على معسكر ماس في الجدعان وعلى مناطق أخرى شمال المحافظة (173 كلم شمال شرقي صنعاء) بعد معارك عنيفة مع الحوثيين أجبرتهم على الانسحاب من المعسكر بعد تكبدهم خسائر كبيرة.

وأضافت المصادر أن القوات الموالية للرئيس هادي تجاوزت معسكر ماس باتجاه مفرق الجوف وسيطرت على نقطة الجميدر التي كان يتمركز فيها مسلحون حوثيون، وباتت على مشارف مفرق الجوف، كما تقدمت في جبهة صلب.

إلى ذلك، شهدت منطقة حرض الحدودية مع السعودية، غربي اليمن، توترا متصاعدا، حيث تحدثت مصادر تابعة للحوثيين عن تصديهم لمحاولة تقدم من القوات الموالية للرئيس هادي مدعومة بقوات من التحالف. وحسب المصادر، فإن معارك متقطعة تدور في حرض، التابعة إداريا لمحافظة حجة، بالتزامن مع غارات للتحالف على مواقع وتجمعات الحوثيين وحلفائهم من القوات الموالية لعلي عبد الله صالح.

طرفا الصراع في اليمن يتفقان على ايصال المساعدات الإنسانية إلى تعز

توصل طرفا الصراع في اليمن اللذان يشاركان في محادثات السلام في سويسرا إلى اتفاق بشأن السماح الفوري بإيصال المساعدات الإنسانية إلى مدينة تعز. وجاء هذا الاتفاق في اليوم الثالث من المحادثات التي ترعاها منظمة الأمم المتحدة.

إلى ذلك قالت مصادر مطلعة على سير محادثات السلام اليمنية، إن المحادثات تواجه عثرات في ظل خلافات حول مطالب إطلاق سراح سجناء، بينما أورد مسؤولون محليون أنباء اشتباكات محتدمة وغارات جوية جديدة، رغم سريان وقف لإطلاق النار.

ويطالب ممثلون عن الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الذي تدعمه السعودية بأن يطلق خصومهم الحوثيون سراح عدد من المسؤولين البارزين.

وقد انزلق اليمن في أتون حرب أهلية العام الماضي حين استولى الحوثيون على العاصمة صنعاء واتجهوا جنوبا ليتدخل التحالف العربي الذي يضم بالأساس دولا خليجية في مارس/آذار.

وبدأت محادثات السلام يوم الثلاثاء بعيدا عن كاميرات الصحفيين، في محاولة لإنهاء الحرب الدائرة منذ نحو 9 أشهر والتي أسفرت عن مقتل ما يقرب من 6 آلاف شخص وشردت ملايين آخرين.

وقالت المصادر إن المحادثات المباشرة بين الجانبين علقت منذ مساء يوم الأربعاء بعدما رفض الحوثيون مطلب الإفراج عن مسؤولين كبار، من بينهم وزير الدفاع محمود الصبيحي، وناصر شقيق الرئيس هادي.

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية