لافروف: ثمة حركة ديناميكية إيجابية في تسوية الأزمة السورية

أخبار العالم

لافروف: ثمة حركة ديناميكية إيجابية في تسوية الأزمة السوريةسيرغي لافروف..
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h895

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن ثمة حركة ديناميكية إيجابية في تسوية الأزمة السورية بعد نجاح جمع اللاعبين الخارجيين للمباحثات، إلا أنه من المهم الآن تحقيق نتائج عملية.

وقال لافروف في كلمة ألقاها أمام المشاركين في مؤتمر "الحوار من أجل المستقبل" الاثنين 14 ديسمبر/كانون الأول، "تحقق نجاح في التسوية السورية من خلال جمع جميع اللاعبين الخارجيين الذين يؤثرون بشكل واقعي على الوضع في هذا البلد وراء طاولة مفاوضات واحدة. والآن، بعد تشكيل مجموعة (دعم سوريا) وعرضت أولوياتها التي يجب أن تدفعنا إلى الأمام في تسوية هذه الأزمة، بحسب اللاعبين الخارجيين، من المهم جدا تحقيق نتائج عملية".

وأشار الوزير الروسي إلى أن الأولويات واضحة وتتمثل في مكافحة الإرهاب دون أي حلول وسط، خاصة مكافحة "داعش" و"جبهة النصرة" وأمثالهما وكذلك تحريك العملية السياسية بمشاركة كافة القوى السياسية السورية أخذا في الاعتبار تأمين مصالحها.

وأكد تمسك موسكو بمبادرة الرئيس الروسي حول إقامة تحالف موحد لمكافحة الإرهاب، مضيفا أنه لا يمكن تحقيق طموحات جيوسياسية في مكافحة "داعش".

وقال: "المساعي الرامية إلى إقامة جزر أمن وجدران للحماية من الجيران غير المستقرين لا تنجح. ومن الواضح تماما بالنسبة لنا الآن ضرورة التخلي عن كل الأمور الثانوية والتركيز على مكافحة الإرهاب"، مؤكدا أن مكافحة الإرهاب يجب أن تقوم على القاعدة المتينة من القوانين الدولية وتحت إشراف الأمم المتحدة ودون معايير مزدوجة.

وأضاف أن "الأحداث الأخيرة تظهر أننا نستطيع تحقيق النجاح فقط على أساس جهود مشتركة، ولم يترسخ عالم أحادي القطب وكذلك عالم ثنائي القطب"، مشيرا إلى أن أي محاولات للقيام بخطوات أحادية الجانب مضرة وتؤدي إلى تفشي الفوضى. وأضاف: "أعني بذلك التوجه الحازم إلى تغيير النظم غير المرغوب فيها وفرض نموذج تطور خاص بك".

من جهة أخرى قال وزير الخارجية الروسي إنه على المجتمع الدولي أن يتحرك بنشاط أكثر من أجل تسوية النزاع الفلسطيني الإسرائيلي وليس فقط "السباحة مع التيار".

لافروف: إقامة هيكل أمن أوروبي هدف مهم و نحن مستعدون للتعاون مع الجميع على أساس المساواة

وأكد لافروف أن روسيا تمارس سياسة خارجية مستقلة بنشاط، مشيرا إلى الاستقلالية لا تعني العزلة، وأكد أن موسكو منفتحة على مختلف الاتصالات على الأساس الثنائي مع كافة الدول المستعدة للتعاون على أساس المساواة والمصلحة المتبادلة وكذلك في إطار العديد من محافل ومنظمات متعددة الأطراف مثل الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي ومنظمة شنغهاي للتعاون ورابطة الدول المستقلة ومجموعة العشرين ومجموعة "بريكس" وغيرها من المنظمات الدولية والإقليمية.

وقال الوزير الروسي إن منظمة الأمن والتعاون في أوروبا لم تنجح في تحقيق مصالح جميع دول المنطقة وإيجاد توازن للمصالح، ولذلك فإن إقامة هيكل أمن أوروبي يعتمد على فضاء اقتصادي وإنساني موحد ومبدأ الأمن غير القابل للتجزئة، هدف مهم، داعيا إلى إيجاد سبل لتحقيق انسجام عمليات التكامل في أوروبا وأوراسيا.

كما أكد لافروف على ضرورة تنفيذ اتفاقات مينسك بالكامل من أجل تسوية الأزمة الأوكرانية، مشيرا إلى أن هذه الأزمة تعكس المشاكل التي تراكمت في مجال الأمن في أوروبا خلال السنوات العشرين الأخيرة.

المصدر: وكالات

فيسبوك 12مليون