موسكو تؤكد دعمها للحوار بين الفرقاء الليبيين وجهود الأمم المتحدة لتسوية الأزمة الليبي

أخبار العالم العربي

موسكو تؤكد دعمها للحوار بين الفرقاء الليبيين وجهود الأمم المتحدة لتسوية الأزمة الليبيغينادي غاتيلوف..
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h890

أكدت وزارة الخارجية الروسية استعداد موسكو لدعم جهود المبعوث الأممي الجديد إلى ليبيا مارتن كوبلير والحوار بين الفرقاء الليبيين.

وجاء في بيان صادر عن الخارجية الروسية الاثنين 14 ديسمبر/كانون الأول، أن غينادي غاتيلوف نائب وزير الخارجية الروسي الذي شارك الأحد في مؤتمر روما، أكد في كلمته "تمسك روسيا باستقلال وسيادة ليبيا ووحدة أراضيها"، مشيرا بشكل خاص إلى أن "المماطلة في تسوية النزاع الليبي الداخلي لاحقا تؤدي إلى تعزيز نفوذ التنظيمات الإرهابية وقبل كل شيء داعش في هذا البلد".

وأضاف البيان: "جرى التأكيد على استعداد بلادنا لمواصلة دعم جهود مارتن كوبلير في تحريك المفاوضات الليبية – الليبية التي يجب أن تقوم على مبادئ الشمولية وإشراك كل القوى السياسية والقبائل والفئات الاجتماعية في العملية السلمية بنشاط".

موسكو تؤيد مشروع القرار البريطاني لدعم الاتفاق الليبي

وكان غينادي غاتيلوف نائب وزير الخارجية الروسي قد أعلن في وقت سابق أن مؤتمر روما حول ليبيا هدف إلى تجنب تفكك هذا البلد، موكدا أنه لا يرى صعوبات في تبني مشروع القرار البريطاني حول ليبيا في مجلس الأمن.

وقال غاتيلوف عقب المؤتمر يوم الأحد 13 ديسمبر/كانون الأول، "البلاد انقسمت في الواقع، وتوجد حكومتان وبرلمانان، فيما انهارت مؤسسات الدولة، وتواجه البلاد خطر كارثة حقيقية وزوالها كدولة موحدة"، مؤكدا أن المشاركين في المؤتمر أولوا اهتماما خاصا لخطر الإرهاب، خاصة بسبب ممارسة تنظيم "داعش" الإرهابي أنشطته في أراضي ليبيا.

وقال الدبلوماسي الروسي إنه لا يرى أي صعوبات في تبنى مشروع القرار الدولي حول ليبيا الذي طرحته بريطانيا في مجلس الأمن الدولي، وذلك من أجل دعم الاتفاق الليبي بعد توقيعه في 16 ديسمبر/كانون الأول.

وأشار غاتيلوف إلى أن ممثلي ليبيا في المؤتمر طلبوا تقديم المساعدة في إنشاء الجيش وقوات الأمن وكذلك في حماية الحدود.

يذكر أن غاتيلوف شارك الأحد في مؤتمر روما الدولي حول ليبيا الذي حضره ممثلون عن وزارات خارجية الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي، إضافة إلى ممثلين عن وزارات خارجية تونس والإمارات وتركيا، وممثلين عن الاتحاد الأوروبي ومارتن كوبلير المبعوث الأممي الخاص إلى ليبيا. ودعا المشاركون في هذا المؤتمر الفرقاء الليبيين لوقف فوري لإطلاق النار، تمهيدا للتوصل إلى اتفاق لتشكيل حكومة وحدة وطنية.

موغيريني: الاتحاد الأوروبي سيبحث تقديم المساعدات لحكومة الوحدة الوطنية في ليبيا

من جهة أخرى، أعلنت مسؤولة السياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي فريديريكا موغيريني أن وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي سيبحثون في بروكسل الاثنين نتائج مؤتمر روما حول ليبيا وتقديم المساعدات، بما في ذلك المساعدات المالية للحكومة الليبية الجديدة التي يجب أن تشكل وفقا للاتفاق المزمع توقيعه، معربة عن أملها في أن العملية الليبية ستتمخض عن نتائج في الأيام القريبة المقبلة.

المصدر: وكالات