هيثم مناع يعلن انسحاب تياره من مؤتمر المعارضة السورية في الرياض

أخبار العالم العربي

هيثم مناع يعلن انسحاب تياره من مؤتمر المعارضة السورية في الرياضهيثم مناع
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h7r5

أعلن المعارض السوري هيثم مناع، أمين عام تيار "قمح"، انسحابه من مؤتمر المعارضة السورية في الرياض، الذي سينطلق الأربعاء 9 ديسمبر/كانون الأول.

وقال مناع لموقع "رأي اليوم"، الثلاثاء 8 ديسمبر/كانون الأول، إنه موجود حاليا في جنيف، ولم يغادر إلى الرياض، وأضاف بأنه أعاد تذكرة الطائرة إلى القنصل السعودي مرفوقة بستة كتب من إصدارات المركز السويدي لحقوق الإنسان الذي يرأسه.

وأشار إلى أن قرار المقاطعة لمؤتمر الرياض جاء بعد تصويت 380 مندوبا من مندوبي التيار، بالإجماع، على عدم المشاركة في مؤتمر الرياض.

وكان مناع اعترض في مقال نشرته "راي اليوم"، على وجود ممثلين بمؤتمر الرياض لفصائل متهمة بالإرهاب، مثلما اعترض على وجود أعضاء آخرين ليس لهم تمثيل في الشارع السوري، وعلى عدم توجيه أي دعوة للاتحاد الوطني الديمقراطي الكردي، والجيش السوري الديمقراطي الذي يضم العرب والأكراد.

وترددت أنباء عن احتمال حدوث انسحابات أخرى لشخصيات معارضة من المؤتمر لأسباب متعددة، ربما يكون من بينهم الفنان السوري جمال سليمان.

وذكرت أنباء من الرياض أنه جرى إضافة بسمة قصماني المقيمة في باريس في اللحظة الاخيرة إلى قائمة المشاركين المستقلين.

ويذكر أن الأمير محمد بن فيصل آل سعود ابن شقيقة الأمير سعود الفيصل، هو المكلف بإدارة شؤون المؤتمر وترتيباته والتقى أعضاء من المعارضة السورية على هامش مؤتمر فيينا الموسع الذي عقد قبل أسبوعين.

جون كيري

الولايات المتحدة تؤكد سعيها لاستضافة اجتماع دولي حول سوريا بنيويورك

أكد وزير الخارجية الأمريكي جون كيري الثلاثاء 8 ديسمبر/كانون الأول أن بلاده ما زالت تأمل في استضافة اجتماع دولي حول النزاع في سوريا بنيويورك في 18 ديسمبر/كانون الأول الجاري.

وجاء ذلك في تصريح له على هامش مشاركته في أعمال قمة المناخ بباريس بحضور الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون.

وأضاف كيري أن بلاده تفكر في تنظيم لقاء بنيويورك في الـ18 من ديسمبر/كانون الأول، إلا أن ذلك مرهون بعدد من المسائل، من بينها نتائج المؤتمر الذي سيعقد بالسعودية قريبا بمشاركة المعارضة السورية.

وفي سياق متصل أكد المتحدث باسم الخارجية الأمريكية جون كيربي أن واشنطن لا تعتبر إجراء لقاء المجموعة الدولية حول سوريا من السابق لأوانه، مشيرا إلى ضرورة عقده من أجل تبادل المعلومات الجديدة بشأن عملية تسوية الأزمة السورية. وأضاف أن كثيرا من الأمور في هذا الموضوع مرهونة بنتائج المؤتمر في الرياض، الذي سينطلق يوم الأربعاء 9 ديسمبر/كانون الأول.

وجاءت تصريحات كيربي ردا على ما قالته في وقت سابق الثلاثاء المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، التي أفادت بأن موسكو تعتبر عقد اجتماع وزاري حول سوريا في نيويورك يوم 18 ديسمبر/كانون الأول "سابقا لأوانه" في الظروف الحالية.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة قد أعلن في مطلع ديسمبر/كانون الأول الجاري أن ممثلي الدول الـ17 لمجموعة دعم سوريا، ومن بينها روسيا وإيران، سيلتقون قريبا بنيويورك وليس بفيينا على غرار اللقاءات السابقة.

وكانت موسكو قد دعت الى ضرورة الاتفاق على لائحة بأسماء المنظمات الإرهابية "حتى لا يكون لدى أي طرف شكوك فيما يتعلق بجماعة إرهابية أو أخرى".

وكانت الأطراف الدولية المعنية بالملف السوري قد تبنت خلال اجتماعها الأخير بفيينا في 14 نوفمبر الماضي خارطة طريق تقضي بتشكيل حكومة انتقالية سورية في غضون ستة أشهر وإجراء انتخابات خلال 18 شهرا.

المصدر: وكالات