وزير الاقتصاد الفرنسي يستنكر الإقصاء الاجتماعي للشباب المسلم في بلاده

أخبار العالم

وزير الاقتصاد الفرنسي يستنكر الإقصاء الاجتماعي للشباب المسلم في بلادهوزير الاقتصاد الفرنسي إيمانويل ماكرون (صورة أرشيفية)
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h6wv

استنكر وزير الاقتصاد الفرنسي إيمانويل ماكرون الأحد 29 نوفمبر/تشرين الثاني ما أسماه بالإقصاء الاجتماعي للشباب المسلم في فرنسا عازيا إياه سببا للتطرف.

وأشار ماكرون إلى أنه يتعين على الحكومة منح سكان الضواحي الفقيرة المزيد من الأمل في النجاح لخفض مخاطر تعرض البلاد لهجمات كتلك الأخيرة.

وقال ماكرون لمحطة "كانال بلوس" التلفزيونية إن "الإقصاء هو حقيقة واقعة في فرنسا. أنا لا أقول إن هذا الأمر يفسر أو يعذر ما حصل ولكن هؤلاء الشباب الذين اتجهوا للتطرف.. في الغالب لم يعد لديهم إيمان بالمجتمع".

وأضاف أنه بذلك فإن"النظام الجمهوري الفرنسي يكون قد فشل ما دام المتقدمون من المسلمين لشغل وظائف لديهم حظوظ أقل بأربع مرات من غيرهم لنيل مقابلة عمل"، وذلك في إشارة منه إلى دراسة بهذا الخصوص أجراها معهد مونتان.

وأشار إلى أن بعض المسؤولية في إقصاء الشباب المسلم تقع على عاتق النخبة السياسية. وقال "علينا أن نوفر المساحة لكل واحد، فهذا أيضا يعبر عن الأخوة" في إشارة إلى شعار الجمهورية الفرنسية "الحرية والمساواة والأخوة".

وأضاف في تصريحات مسجلة لبرنامج تلفزيوني تبثه المحطة "لا يوجد ضرورة لجلد الذات لكن هناك مسؤولية على كل زعيم سياسي ليفهم ويشرح لا ليعذر وليحرص على ألا يتكرر ما حصل من جديد".

وتابع "أن نفهم لا يعني أن نعذر أو نبرر".

وأضاف أنه كوزير اقتصاد سيفعل كل ما بوسعه ليضمن وجود مرونة اجتماعية.

وكانت وزيرة الطاقة والبيئة الفرنسية سيجولين رويال وبخت زميلها ماكرون لتصريحات سابقة له تتناول النقطة ذاتها مشيرة إلى أنها تختلف معه بقوة بشأن تصريحاته التي بدت وكأنها تبرئ القتلة.

وقالت رويال لمحطة "إي تيليه" الفرنسية إن "الهجمات سببت ما يكفي من الصدمة. لا ضرورة لإضافة الشعور بالذنب إليها. لا يوجد أي ضرورة بالتأكيد لإطلاق تصريحات مثل هذه".

المصدر: رويترز

فيسبوك 12مليون