مشارك في مسابقة طريفة يتهم حكامها بقلة الكفاءة

متفرقات

مشارك في مسابقة طريفة يتهم حكامها بقلة الكفاءة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h6l2

أوردت صحيفة "دايلي ميل" أن ويليام ماسفينيو الذي شغل المرتبة الثانية في مسابقة لنيل لقب أقبح شخص في زيمبابوي اتهم أعضاء لجنة التحكيم بقلة الكفاءة.

وقد طالب ويليام الذي سبق أن فاز بلقب أقبح شخص في زيمبابوي ثلاث مرات بإعادة إجراء المسابقة لأنه لم يرد تفهم التحامل عليه من جانب أعضاء لجنة التحكيم. أجريت المسابقة في العاصمة هراري في 21 نوفمبر/تشرين الثاني وشارك فيها 35 شخصا ففاز مايسون سيري العاطل عن العمل بالمركز الأول، وقال إنه سعيد جدا لفوزه في المسابقة التي شغل فيها المرتبة الرابعة العام الماضي.

حصل سيري بفوزه في المسابقة المذكورة على 500 دولار بينما ربح المسابق الذي شغل المرتبة الثانية 100 دولار فقط. وتجرى المسابقات لنيل لقب أقبح شخص في زيمبابوي منذ عام 2009.

وتشير صحيفة "دايلي ميل" في هذا السياق إلى أن 500 دولار تعتبر مبلغا كبيرا جدا في زيمبابوي التي تعد من أفقر بلدان إفريقيا.

وتجدر الإشارة إلى أن زيمبابوي شهدت عام 2009 أزمة اقتصادية لم يسبق مثيل لها حين بلغ مستوى التضخم المالي نسبة 231 مليون بالمئة. فقد بلغ الناتج المحلي لشخص واحد آنذاك 345 دولارا. وقررت الحكومة الزيمبابوية التخلي عن العملة الوطنية وأدخلت عملة الدولة المجاورة لها بوتسوانا إلى جانب اليورو والدولار والجنيه الإسترليني قيد التداول في زيمبابوي. وللمقارنة نورد أن الناتج المحلي لشخص واحد في الولايات المتحدة يزيد عن 53 ألف دولار.

المصدر: لينتا.رو