"أطباء بلا حدود" تنتقد تقرير البنتاغون حول ضرب المشفى في قندوز الأفغانية

أخبار العالم

المدير العام لـ"أطباء بلا حدود" كريستوفر ستوكس
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h6j6

أعلنت منظمة "أطباء بلا حدود" غير الحكومية أن تقرير البنتاغون حول غارة طيرانه على مشفى في مدينة قندوز الافغانية يعتبر "سجلا مروعا للأخطاء المرتكبة من قبل أفراد القوات الأمريكية".

وفي أول رد على نشر نتائج التحقيق في الحادث قال المدير العام للمنظمة كريستوفر ستوكس الأربعاء 25 نوفمبر إن التقرير يكشف أبعاد إهمال العسكريين الأمريكيين وانتهاكهم لقواعد الحرب لدى إغارتهم على المشفى التابع لـ"أطباء بلا حدود" في مدينة قندوز شمال أفغانستان.

وجدد ستوكس دعوة رئيسة المنظمة جوانا ليو إلى إجراء تحقيق مستقل وغير منحاز في هذا الحادث المأساوي.

وانتقد ستوكس تصريحات الجنرال الأمريكي جون كامبل، قائد قوات الناتو في أفغانستان، الذي ذكر سابقا أن قصف المشفى جاء نتيجة لـ"خطأ بشري"، معلنا إنزال عقوبات بحق المسؤولين عنه.

تنحية العسكريين الأمريكيين المسؤولين عن ضرب مشفى "أطباء بلا حدود"

وفي وقت سابق من الأربعاء أعلن الجنرال كامبل أنه "تم تنحية الأشخاص، الذي كانوا مرتبطين مباشرة بهذا الحادث، عن تنفيذ مهامهم ، حتى توضيح وتحديد إجراءات العقوبات الإدارية والإنضباطية بحقهم"، مضيفا "أنها كانت غلطة مأساوية".

جون كامبل قائد القوات الأمريكية في أفغانستان

وأقر كامبل بأن العسكريين الذين سمحوا بشن الضربة وأولئك الذين نفذوها من الجو لم يتخذوا الاجراءات اللازمة للتأكد من أن الموقع المستهدف عسكري، معتبرا أن ما حدث هو نتيجة "لأخطاء منهجية وإجرائية" بما في ذلك "عدم كفاية الاتصال" بين العسكريين والقيادة.

هذا واعترفت القيادة العسكرية الأمريكية في وقت سابق بأن الهجوم على المشفى في قندوز بأفغانستان تم من قبل القوات الجوية الأمريكية، وقال القائد الأعلى للقوات الأمريكية وقوات التحالف في أفغانستان إن القصف تم عن طريق الخطأ، ووعد بأن تجري الولايات المتحدة تحقيقا شاملا في الحادث من أجل تجنب وقوع حوادث مماثلة في المستقبل.

المصدر: وكالات

فيسبوك 12مليون