علماء نمساويون يثبتون أن "الزهري" كان موجودا في أوروبا قبل كولومبوس

الصحة

علماء نمساويون يثبتون أن الزهري
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h6hs

أثبت فريق من علماء الأنثروبولوجيا النمساويين أن مرض الزهري كان موجودا في أراضي القارة الأوروبية قبل أكثر من 150 عاما، عكس ما كان يدعيه العلم الحديث.

توصل العلماء النمساويون إلى هذا الاستنتاج بعد عثورهم على آثار المرض في الهيكل العظمي والأسنان عند رجل كان يعيش في بداية القرن الرابع عشر في أراضي دولة النمسا الحالية وتوفي بسبب إصابته بـ"الداء الإفرنجي" في عام 1320 تقريبا.

وقال رئيس الفريق فابيان كانتس في حديث لمجلة "أنتروبولوغيشيه أنتسايغير" العلمية إن أسنان هذا الرجل تحولت إلى "أشواك" و"مناشير" صغيرة، حسب تعبيره، الأمر الذي يشير بوضوح إلى أنها تعرضت لتأثير ما يسمى بـ"الجرثومة الملتوية اللولبية الشاحبة"، التي تعد مسببا لمرض الزهري.

يذكر أن الفرضيات السابقة الخاصة بتاريخ مرض الزهري في الأراضي الأوروبية كانت تؤكد أنه تسلل إلى القارة العجوز بعد عودة المسافر المشهور كريستوف كولومبوس إلى أوروبا من رحلاته إلى العالم الجديد، حيث أصيب بحارة طاقم كولومبوس بهذا المرض نتيجة إقامتهم علاقات جنسية مع السكان المحليين.

المصدر: نوفوستي

أفلام وثائقية