الأسهم السعودية تواصل انتعاشها وارتفاع المصرية

مال وأعمال

الأسهم السعودية تواصل انتعاشها وارتفاع المصريةصورة أرشيفية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h69y

واصلت سوق الأسهم السعودية انتعاشها يوم الأحد 22 نوفمبر/تشرين الثاني، هذا ولم تسجل البورصات الخليجية الأخرى تغيرا يذكر في حين ارتفعت السوق المصرية.

وارتد مؤشر الأسهم السعودية في الأيام القليلة الماضية من مستوى الدعم 6828 نقطة وهو أقل مستوى في عامين وسجله في نوفمبر تشرين الثاني.

وزاد المؤشر 2.1% يوم الأحد إلى 7179 نقطة متجاوزا مستوى المقاومة 7161 نقطة حيث ذروة نوفمبر تشرين الثاني.

ويخترق مستوى المقاومة إذا أغلق المؤشر فوقه لليوم الثاني على التوالي يوم الاثنين مما سينشئ قاعا مزدوجا صغيرا عند أدنى مستويين لشهر نوفمبر تشرين الثاني ويشير إلى صعود صوب 7461 نقطة.

لكن مع استمرار خام برنت دون 45 دولارا للبرميل فإن موجة صعود ممتدة للسوق السعودية تبدو مستبعدة في نظر كثير من مديري الصناديق.

وقال المتعاملون إنهم لايعرفون أسبابا إيجابية ملموسة وراء صعود يوم الأحد وإن قيمة المعاملات متواضعة مما يشير إلى أن كثيرا من المستثمرين الأفراد المحليين مازالوا يتوخون الحذر بشأن السوق حتى مع قيام آخرين بالشراء عند هبوط الأسعار.

وارتفع سهم دار الأركان للتطوير العقاري 2.4 بالمئة وزاد سهم منتج البتروكيماويات الكبير الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) 2.6 بالمئة.

وفي سائر أنحاء الخليج ارتفع مؤشر دبي 0.5%  إلى 3290 نقطة في معاملات متواضعة من حيث القيمة. كان قاع مزدوج تشكل يوم الخميس من أدنى مستويين لشهر نوفمبر تشرين الثاني في نمط يستهدف مستوى 3327 نقطة.

وارتفعت ثمانية من الأسهم العشرة الأكثر تداولا في دبي وكان سهم أرابتك للإنشاءات هو الأنشط وزاد 0.8%.

سيدرج على مؤشر "ام.اس.سي.آي" للأسواق الناشئة في نهاية الشهر الحالي 0.2% بفعل بيع لجني الأرباح.

وارتفع دانة غاز السهم الأنشط في أبوظبي 4.9% بعد أن قالت الشركة إن المحكمة البريطانية العليا حكمت في نزاع طويل الأمد بخصوص المدفوعات بأن تدفع حكومة إقليم كردستان 100 مليون دولار إلى كونسورتيوم دانة في غضون 14 يوما. لكن من غير الواضح بعد ما إن كانت الشركة ستتقاضى تلك الأموال لأن أحكاما مماثلة في السابق لم تسفر عن مدفوعات فعلية.

وتراجع مؤشر قطر 0.2 بالمئة مع هبوط سهم صناعات قطر للبتروكيماويات والمعادن 1.2%.

وهبطت السوق العمانية 0.2% في معاملات هزيلة بعد أن خفضت وكالة ستاندرد إند بورز للتصنيفات الائتمانية تصنيف الديون السيادية للسلطنة بسبب ما قالت إنها ضغوط على المالية العامة للدولة من جراء أسعار النفط المنخفضة.

وارتفع مؤشر الأسهم المصرية 0.6% حيث صعد سهم بالم هيلز للتطوير 2.9% بعد أن قالت صحيفة البورصة إن من المنتظر أن توقع هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة عقدا مع الشركة خلال أيام بخصوص مشروع عقاري كبير في القاهرة الجديدة.

وكان سهم أوراسكوم للاتصالات والإعلام هو الأنشط وتراجع 1.5% بعد أن قالت الشركة إنها سترفع وحدتها الكورية الشمالية من بياناتها المالية المجمعة لأن العقوبات المفروضة على بيونجيانج تؤثر على قدرتها على العمل هناك.

المصدر: رويترز