تونس.. الإطاحة برئيس تحرير القناة الحكومية بسبب رأس طفل مقطوع

أخبار العالم العربي

تونس.. الإطاحة برئيس تحرير القناة الحكومية بسبب رأس طفل مقطوع الإطاحة برئيس تحرير القناة الحكومية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h5lm

تسبب عرض صورة لرأس طفل مقطوع على التلفزة الحكومية التونسية بإقالة رئيس تحرير قسم الأخبار فيها من منصبه.

وأعلنت هيئة التلفزيون السبت 14 نوفمبر/تشرين الثاني قرار عزل حمادي الغيداوي بسبب عرض الصورة خلال موجز الأنباء، مما خلفت حالة استنكار شديدة لاسيما من نقابة الصحفيين التي بادرت بنشر بيان استنكار شديد اللهجة ضد ما أسمته تجاوزات إعلامي.

الطفل البالغ من العمر 16 عاما كان في الجبل يرعى الغنم بصحبة قريبه بريف ولاية سيدي بوزيد، لتعترضه مجموعة إرهابية وتقطع رأسه، وفقا لمصادر أمنية.

ابن عم الضحية قال لصحيفة محلية إنه بينما كانا يرعى الأغنام في الجبل ظهرت مجموعة مكونة من 4 عناصر وقاموا بإلقاء القبض عليهما ثم استجوابهما حول أسباب تواجدهما في هذه المنطقة، فأخبرهم الطفل المقتول أن الجيش طلب منهما أن يرعيا في هذه المنطقة وأن يبتعدا عن المنطقة العازلة.

إجابة الطفل هذه أثارت مخاوف الإرهابيين وشكوكهم في أنه مكلف من الجيش بمراقبة المنطقة، فقاموا بالاستيلاء على 5 رؤوس من الأغنام ثم قطعوا رأس الصّبي وسلّموه لابن عمه قائلين له "سلم هذه الأمانة إلى عائلته".

وأثار الحادث مخاف بين السكان وأقلق السلطات الأمنية التي قالت أن الجماعات الإرهابية تقوم بحرب نفسية ضد المجتمع والدولة.

بيان على إثر الخطإ المهني الفادح الذي ارتكب في نشرة الواحدة بعد الزوال للأخبار و المتمثل في بث صورة مخلة بكرامة الذات ...

Posté par Télévision tunisienne sur samedi 14 novembre 2015

المصدر: وكالات