عشية لقاء لافروف ودي ميستورا موسكو تتحدث عن لقاء محتمل بين الحكومة السورية والمعارضة

أخبار العالم العربي

عشية لقاء لافروف ودي ميستورا موسكو تتحدث عن لقاء محتمل بين الحكومة السورية والمعارضةميخائيل بوغدانوف نائب وزير الخارجية، مبعوث الرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h4jc

عشية لقاء وزير الخارجية الروسي مع المبعوث الأممي إلى سوريا الأربعاء 4 نوفمبر/تشرين الثاني توقعت موسكو عقد لقاء بين ممثلي الحكومة السورية والمعارضة الأسبوع المقبل بالعاصمة الروسية.

وقال ميخائيل بوغدانوف نائب وزير الخارجية، مبعوث الرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا، الثلاثاء 3 نوفمبر/تشرين الثاني إن اللقاء السوري السوري قد يجري الأسبوع المقبل في موسكو، منوها إلى أن موسكو ستدعو "طيفا واسعا للمعارضة"، أما الحكومة السورية فممثلوها حسب بوغدانوف "مستعدون دائما".

وأضاف "يخطط للقاء كهذا. سندعو إليه الأسبوع المقبل".

وذكّر بوغدانوف أن موسكو احتضنت أكثر من مرة تبادل الآراء بين ممثلي المعارضة والحكومة السوريتين، مبديا الأمل بنقاش بناء.

وأضاف بوغدانوف "سندعو الأسبوع المقبل للتشاور. لا مشكلة مع الحكومة، والآن نجري اتصالات مع ممثلي مختلف المنظمات السورية المعارضة لدعوتهم إلى موسكو".

وتابع بوغدانوف "هذا مواصلة لجهودنا كي يلتقي السوريون ويناقشوا القضايا المطروحة على جدول الأعمال ويجروا اتصالات بممثلي الحكومة".

وأضاف أن لقاء موسكو سيكون موضوع نقاش بين لافروف ودي ميستورا، "على جدول الأعمال عدة مهمات جديدة. هذه المهمات نوقشت واتفق عليها في فيينا. والآن لدينا عنصر إيجابي جديد وواعد في الوضع بشكل عام، هو وثيقة فيينا التي أقرت في 30 أكتوبر بفيينا".

لافروف يلتقي دي ميستورا 4 نوفمبر في موسكو

في غضون ذلك قال بوغدانوف إن موسكو تنتظر سماع تقييم من الموفد الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا بشأن نتائج زيارته إلى دمشق.

وأعلنت الخارجية الروسية أن سيرغي لافروف سيلتقي ستيفان دي ميستورا في موسكو الأربعاء 4 نوفمبر/تشرين الثاني.

وصرحت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا بأن موضوع اللقاء الرئيس سيكون العملية السياسية في سوريا، وإطلاق حوار واقعي بين دمشق والمعارضة السورية.

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية