التشامبيونز ليغ.. مواجهات قد تكشف ملامح المتأهلين

الرياضة

التشامبيونز ليغ.. مواجهات قد تكشف ملامح المتأهلين
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h4hl

تنطلق يوم الثلاثاء 3 نوفمبر/تشرين الثاني، مباريات الجولة الرابعة من دوري أبطال أوروبا، فعلى ملعب "أولد ترافورد" يستضيف مانشستر يونايتد فريق تسيسكا موسكو ضمن المجموعة الثانية.

ويعتبر الفوز مطلب الفريقين، فالمباراة لا تقبل القسمة على اثنين، وخاصة بالنسبة لفريق الشياطين الحمر العريق، المسلح بعاملي الأرض والجمهور، والذي فشل في تحقيق أي نصر في آخر أربع مباريات خاضها محليا وقاريا.

بينما يريد تسيسكا استكمال مسيرته الاستثنائية في الدوري المحلي والناجحة في القارة العجوز هذا الموسم.

لقاء الذهاب بين الفريقين انتهى بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله في العاصمة موسكو قبل أسبوعين، وتقاسم بعده الفريقان المركز الثاني في المجموعة بأربع نقاط لكل طرف، وتأخرا بفارق نقطتين خلف فولفسبورغ الألماني المتصدر، بينما يتذيل آيندهوفن فرق المجموعة بثلاث نقاط.

وأما المباراة الثانية بين فريق آيندهوفن وضيفه فولفسبورغ، فهي ستكون بالنسبة للفريق الهولندي إما مثابة بوابة العودة إلى دائرة المنافسة أو الخروج منها، وفي المقابل، فهي إما أن تصبح بوابة للعبور إلى حد بعيد إلى دور الـ 16 أو ستصعب من مهمته في حال تعثره فيها.

وفي المجموعة الأولى:

ستتكرر المواجهة بين فريقي الأمراء والملكي، لكن هذه المرة على أرض "سانتياغو بيرنابيو" الشهير في العاصمة الإسبانية مدريد، ويبحث الفريقان عن ثلاث نقاط لحجز أولى بطاقتي العبور عن المجموعة، وكسر التكافؤ وحاجز التعادل السلبي الذي أنهى جولة باريس.

وفي المباراة الثانية من المجموعة يستقبل شاختيار ضيفه مالمو ليرد له دين الخسارة ذهابا.

المجموعة الثالثة:

ويحتضن ملعب "النور" لقاء بنفيكا البرتغالي وضيفه غلطة سراي التركي، ويعول صاحب الضيافة على عاملي الأرض والجمهور للعودة إلى طريق الانتصار بعد أن خسر أمام الفريق التركي ذهابا بهدفين لهدف، بدوره يريد غلطة سراي تأكيد تفوقه ذهابا وتجاوز خصمه على سلم الترتيب، لاسيما وأن الفريق التركي يملك أربع نقاط في المركز الثالث، بينما في جعبة أتلتيكو مدريد وبنفيكا ست نقاطـ.

ويحل فريق العاصمة الإسبانية ضيفا على فريق أستانا الكازاخستاني صاحب المركز الأخير بنقطة.

وشهدت الجولة المنصرمة فوز الروخي بلانكوس على أستانا برباعية بيضاء.

وفي المجموعة الرابعة:

يبحث قطب مانشستر الآخر، السيتزن عن فوزه الثالث في البطولة لضمان مقعد في الدور المقبل، لكن مهمة الفريق الإنجليزي تصطدم بطموح إشبيلية الإسباني الباحث عن مركز أفضل، ورد اعتبار الهزيمة في الجولة الماضية بهدفين لهدف علما أن هدف الفوز للفريق الإنجليزي جاء والمباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة.

وفي ألمانيا يستقبل بوروسيا مونشنغلادباخ يوفنتوس الإيطالي بعد أن فرض التعادل السلبي نفسه على مباراة الذهاب.

ولايزال فريق السيدة العجوز متمسكا بالصدارة بسبع نقاط بفارق نقطة أمام مانشستر سيتي، بينما يملك إشبيلية ثلاث نقاط وضعته في المركز الثالث، واكتفى مونشنغلادباخ بالمركز الرابع بنقطة واحدة.  

المصدر: RT + وكالات