دوري الأبطال.. قمة الملوك والأمراء تنتقل إلى مسرح "سانتياغو برنابيو"

الرياضة

دوري الأبطال.. قمة الملوك والأمراء تنتقل إلى مسرح
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h4gx

يحتضن ملعب "سانتياغو برنابيو" مباراة من العيار الثقيل بين ريال مدريد وضيفه باريس سان جيرمان، الثلاثاء 3 نوفمبر/تشرين الثاني، ضمن الجولة الرابعة لدوري أبطال أوروبا.

ويتجدد اللقاء بين ملوك مدريد وأمراء باريس في للتشامبيونز ليغ، بعد أسبوعين فقط من لقاء الذهاب الذي جمعهما الأربعاء 20 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، على أرض ملعب "حديقة الأمراء" في العاصمة الفرنسية باريس، والذي انتهى بالتعادل السلبي.
فقد عاند الحظ النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، الهداف التاريخي لهذه البطولة، في تلك المباراة في هز شباك الأمراء، بالرغم من الفرص العديدة التي سنحت له للتسجيل، فهل سيحالفه في مواجهة الثلاثاء؟.

كما عجز ثنائي الفريق الباريسي النجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش "السلطان إبرا"، والأرجنتيني أنخل دي ماريا، لاعب ريال مدريد سابقا، في الوصول إلى شباك العملاق الكوستاريكي كيلور نافاس حارس ريال مدريد.

ويتنافس الفريقان الإسباني والفرنسي، اللذين يعتبران من المرشحين على اللقب القاري، في هذه المرحلة على صدارة المجموعة الأولى التي تضم أيضا فريقي شاختور دونتيسك الأوكراني ومالمو السويدي.
ويتقاسم ريال مدريد وباريس سان جيرمان صدارة المجموعة برصيد 7 نقاط لكل منهما، والفائز من هذه المباراة سينفرد بالصدارة وربما يضمن بلوغه مبكرا إلى دور الـ 16 فيما إذا خسر مالمو.
ويحتل فريق مالمو المركز الثالث بعد أن حصل على أول ثلاث نقاط له في المجموعة، في الجولة الماضية بفوزه على مضيفه شاختور دونتيسك، الأخير من دون نقاط، بهدف وحيد أحرزه لاعبه ماركوس روزنبرغ في الدقيقة الـ 17 من زمن الشوط الأول للمباراة التي أقيمت في ملعب "مالمو ستاديون".
أخبار سارة لجماهير الملكي
تعافى عدد من لاعبي ريال مدريد من إصابات مختلفة، فقد أعلن الإسباني رافائيل بنيتيز جاهزية ثنائي قلب الدفاع الماتادور سيرخيو راموس والبرتغالي بيبي لمواجهة سان جيرمان.

ولعب سيرخيو راموس في "حديقة الأمراء" في مباراة الذهاب وهو مصاب حيث اعترف اللاعب بأنه حصل على حقنة مسكنة قبل المواجهة، ولكنه بالرغم من ذلك شعر بآلام في الكتف، لذا قرر بنيتيز، تجنبا لتكرار ذلك، استبعاد الماتادور من مواجهة ضيفه لاس بالماس (3-1)، يوم السبت الماضي ضمن الليغا المحلية، من أجل اراحته وتحضيره لمباراة الفريق الباريسي.

كما ينتظر، وفقا لصحيفة "آس" الإسبانية، عودة النجم الكولومبي خاميس رودريغيز إلى قائمة ريال مدريد للقاء باريس سان جيرمان عقب غياب استمر لقرابة الشهرين بسبب الإصابة.

ومن المنتظر أيضا أن يعود المهاجم الفرنسي كريم بنزيما إلى تشكيلة القلعة البيضاء عقب مشاركته في تدريبات الأحد الجماعية بشكل جيد وهو ما ينطبق على الظهير الأيمن ألفارو أربيلوا بينما يتوقع استمرار غياب الظهير الأيمن داني كارفخال والنفاثة الويلزي غاريث بيل.
بينما تحوم الشكوك حول مشاركة صانع الأعاب الكرواتي لوكا مودريتش بعد خروجه من لقاء لاس بالماس مصابا، وقيامه بتمارين فردية.

خبر سار واثنان سيئان لسان جيرمان
وفي المقابل، تلقت جماهير الأمراء نبأ سارا بعودة قلب الدفاع الدولي البرازيلي دافيد لويز إلى كتيبة الفرنسي لوران بلان، مدرب سان جيرمان، من الإصابة ليصبح جاهزا للمشاركة في مواجهة "سانتياغو برنابيو".

ولكن من جهة أخرى تلقى سان جيرمان ضربتين موجعتين عقب التأكد من غياب المدافع الشاب ماركينيوس ولاعب الوسط الأرجنتيني خافيير باستوري صانع ألعاب الفريق الفرنسي، أمام ريال مدريد، بسبب الإصابة.
وقرر بلان إراحة العديد من النجوم الأساسيين ضد رين يوم الجمعة الماضي.
أما المباراة الثانية في المجموعة الأول فستقام في ملعب "لفوف أرينا" في مدينة لفوف، بعيد عن ملعب "دونباس أرينا" معقل شاختور دونتيسك الذي يستضيف الفريق السويدي مالمو، المرشحين للخروج من هذا الدور.

سان جيرمان يتفوق على الريال في تاريخ المواجهات
التقى الفريقان رسميا في 5 مواجهات حقق النادي الباريسي الفوز في مباراتين مقابل فوز واحد للفريق الملكي، وساد التعادل في مباراتين آخرهما التعادل السلبي الأخير في دور المجموعات.
وتبادل نادي العاصمة الفرنسية مع نادي العاصمة الإسبانية الفوز في ملعب "سانتياغو بيرنابيو" في مباراتين جمعتهما حتى الآن.
وبدأت مواجهات الفريقين في موسم 1992-1993 في ذهاب الدور ربع النهائي لبطولة كأس الاتحاد الأوروبي، وانتهت بفوز الملكي على ضيفه الباريسي بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد، ولكن سان جيرمان رد التحية في مباراة الإياب بتغلبه على ضيفه اللوس بلانكوس بأربعة أهداف مقابل هدف واحد، وبلغ الدور قبل النهائي بفارق الأهداف.
وتفوق الفريق الباريسي في الموسم التالي أيضا على ضيفه المدريدي وفي الدور ذاته لمسابقة أبطال الكؤوس الأوروبية، فقد فاز ذهابا على الميرنجي في عقر داره بهدف وحيد، ومن ثم فرض التعادل (1-1) في مباراة الإياب في باريس، وانتزع بالتالي بطاقة العبور إلى الدور نصف النهائي أيضا.
المصدر: RT