صادرات "روس أوبورون أكسبورت" من الأسلحة الروسية تتجاوز 115 مليار دولار في 15 عاما

مال وأعمال

صادرات صادرات "روس أوبورون أكسبورت" من الأسلحة الروسية تتجاوز 115 مليار دولار في 15 عاما
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h3zd

أعلنت شركة "روس أوبورون أكسبورت" التي تدير 85% من صادرات روسيا من الأسلحة والمعدات العسكرية أن صادراتها تضاعفت 4 مرات منذ عام 2000.

وقال أناتولي إيسايكين رئيس شركة "روس أوبورون أكسبورت" للصحفيين يوم الثلاثاء 27 أكتوبر/تشرين الأول إن الشركة قامت خلال 15 عاما بتصدير معدات عسكرية بأكثر من 115 مليار دولار إلى 116 دولة.

ويذكر أن شركة "روس أوبورون أكسبورت" تتعاون مع أكثر من 700 شركة ومؤسسة روسية تعمل في قطاع صناعة الأسلحة والمعدات العسكرية الروسية، وتقوم "روس أوبورون أكسبورت" بإدارة أكثر من 85% من صادرات هذه الأسلحة والمعدات.

وأشار إيسايكين إلى أن "روس أوبورون أكسبورت" جذبت على مدى السنوات الـ 15 الماضية عملاء جدد كالجزائر وفنزويلا وفيتنام، في حين كانت الحصة الأكبر (حوالي 80%) من صادرات روسيا من الأسلحة قبل عام 2000 تقتصر على الصين والهند.

وأضاف إيسايكين أن منطقة آسيا والمحيط الهادئ تستحوذ على 42% من إجمالي صادرات "روس أوبورون إكسبورت"، بينما تبلغ صادرات الشركة إلى دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا نحو 36%، وإلى بلدان أمريكا اللاتينية ورابطة الدول المستقلة 9%. لافتا إلى أن روسيا تتطلع إلى تطوير التعاون العسكري التقني مع بلدان العالم العربي عامة، ومصر وسوريا والعراق ولبنان والجزائر خاصة.

روسيا ثاني مصدر للسلاح في العالم في الفترة (2010-2014)

هذا وتشير إحصاءات للمعهد الدولي للدراسات عن السلام في ستوكهولم، وتشمل فترة 5 سنوات (2010-2014) ، إلى أن روسيا هي البلد الثاني في العالم على صعيد بيع الأسلحة بعد الولايات المتحدة، وتستحوذ على 27% من الصادرات.

وتخطط روسيا لبيع أسلحة ومعدات عسكرية في عام 2015 بمعدل لا يقل عن مبيعاتها العام السابق والبالغ نحو 13 مليار دولار، وذلك بالرغم من العقوبات الغربية التي تستهدف أيضا قطاع الدفاع الروسي.

وتدهورت العلاقات بين روسيا والدول الغربية على خلفية الأزمة الأوكرانية، حين اختارت واشنطن وبروكسل التصعيد ضد موسكو، إذ بدأتا بفرض عقوبات على روسيا، على مراحل، منذ مارس/آذار 2014، وطالت العقوبات في البداية شخصيات وأفرادا، ليجري توسيعها فيما بعد لتطال قطاعات من الاقتصاد الروسي، بما فيها قطاع الدفاع.

المصدر: وكالات