أوكرانيا.. حزب معارض يعلن فوزه بالانتخابات المحلية في ست مقاطعات

أخبار العالم

أوكرانيا.. حزب معارض يعلن فوزه بالانتخابات المحلية في ست مقاطعاتإحدى الناخبات في كييف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h3sq

بالرغم من الانتهاكات العديدة التي رافقت الانتخابات لأجهزة السلطة المحلية في أوكرانيا الأحد 25 أكتوبر/تشرين الأول، أعلن حزب "الكتلة المعارضة" عن فوزه في ست مقاطعات من البلاد.

وفي مؤتمر صحفي قال زعيم "الكتلة المعارضة" يوري بويكو إن حزبه تصدر في مقاطعات دونيتسك ولوغانسك ودنيبروبيتروفسك وأوديسا، وكذلك مقاطعتي زابوروجسكايا ونيكولايفسكايا.

وتعليقا على الانتهاكات التي سجلت أثناء العملية الانتخابية، قال بويكو إن "بلادنا لم تشهد من قبل انتخابات أكثر قذارة وإثارة للجدل". وأوضح أن حوادث الخرق تمثلت في "ممارسة الضغوط من قبل السلطة على المرشحين من "الكتلة المعارضة" باستخدام أجهزة الأمن، بالإضافة إلى شراء الأصوات".

وأضاف أن نسبة الإقبال على الانتخابات الضعيفة البالغة 35% "تدل على أن المواطنين لا يثقون بالسلطة ولا بحدوث تغيرات" في بلادهم.

هذا وأكد بويكو أن كييف منعت مرشحي حزبه من المشاركة في الانتخابات لأجهزة السلطة في مقاطعة خاركوف، وكذلك وصف إحباط العملية الانتخابية في مدينة ماريوبول بـ"المأساة".

المعارضة الأوكرانية تحتج على "وقاحة" السلطات خلال الانتخابات المحلية

وكانت السلطات الأوكرانية قد قررت إلغاء إجراء الانتخابات لأجهزة السلطة المحلية بمدينة ماريوبول. ويرى المعارضون أن هذا الأمر يعود إلى مخاوف الأحزاب الحاكمة من فقدان سلطتها في تلك المدينة بعد الإعلان عن نتائج الانتخابات.

وردا على هذه الخطوة لكييف أصدر حزب "الكتلة المعارضة" بيانا حذر فيه المجتمع الدولي بأن "الديموقراطية تواجه خطرا في أوكرانيا". وأضاف: "بعد فهمها أنها ستخسر الانتخابات، أمرت الأحزاب الحاكمة ممثليها في ماريوبول بإحباط الانتخابات في هذه المدينة التي يعيش فيها نصف مليون نسمة. وفي نهاية المطاف وجدوا حجة. فرفضوا قبول قوائم المرشحين مشيرين إلى وجود 22 ورقة انتخابية تقنية(تجريبية) للتصويت لم يتم تدميرها في وقت سابق".

أحد ممثلي حزب "الكتلة المعارضة" يلقي خطابا في إطار الحملة الانتخابية - 22 أكتوبر/تشرين الأول

وأضاف البيان: "سعت السلطة إلى إفشال عمدا عملية الانتخابات. وكانت تبحث عن أي حجج وأسباب لمنع انطلاق عمل اللجنة الانتخابية البلدية في المدينة. وبهذه الطريقة نجت السلطات في تجاوز العار الذي كان بالامكان أن يلحق بها بعد الإعلان عن نتائج الانتخابات".

ويرى المعارضون أن إجهاض الانتخابات في ماريوبول يعني ليس فقط حرمان سكان المدينة من حق التصويت، وإنما يشكل "ضربة لصورة أوكرانيا كدولة ديموقراطية وحقوقية، كما إنه يمثل تهديدا للعملية السلمية في منطقة دونباس (في جنوب شرق أوكرانيا) وذريعة لإفشال اتفاقات مينسك (الخاصة بتسوية النزاع الأوكراني في دونباس)".

وليست ماريوبول وحدها التي شهدت انتهاكات للقانون الانتخابي في أوكرانيا، حيث ذكرت وزارة الداخلية الأوكرانية أن أجهزة الأمن في البلاد رصدت 1084 حادث خرق في مدينة كييف وحدها.

وقال المسؤول في الوزارة ألكسندر تيريتشيوك أن 54 قضية جنائية فتحت في العاصمة كييف بشأن تجاوزات ارتكبت خلال الحملة الانتخابية، منها 16 قضية متعلقة برشوة الناخبين. كما قامت 10 أحزاب سياسية بالدعاية الانتخابية قبل يوم واحد من موعد الانتخابات عندما كانت الدعاية محظورة في هذا اليوم.

الدعاية الانتخابية في أوكرانيا

وفي مدينة أوديسا بجنوب أوكرانيا رفضت لجنة انتخابية دخول المراقبين إلى أحد مراكز الاقتراع.

ويشير مراقبون إلى أن الانتخابات المحلية الجارية في أوكرانيا سجلت رقما قياسيا من حيث الانتهاكات. وحسب لجنة الانتخابات، فإن 20 مدينة شهدت تجاوزات مكثفة من أنواع مختلفة. وفي 11 مدينة من "النقاط الساخنة" حدثت مشاكل متعلقة بترتيبات تقنية للانتخابات والتأخر في إعداد قوائم المرشحين، بالاضافة إلى الأخطاء الكثيرة التي ارتكبت هناك.

رجل يحرق نفسه في مركز الاقتراع أثناء الانتخابات المحلية بأوكرانيا

في ظل تجاوز الانتهاكات في انتخابات أجهزة السلطة المحلية بأوكرانيا رقما قياسيا، قام رجل باشعال النار في ملابسه بأحد مراكز الاقتراع، حسب مصادر محلية.

وقال نائب رئيس لجنة الانتخابات إيغور بابيوك في مؤتمر صحفي إن "الرجل دخل مبنى مركز الاقتراع وقام بإشعال النار في السترة التي كان يرتديها.. ولكن تم إخماد النيران بسرعة، وأبعد الرجل خارج المبنى".

المصدر: "تاس"

فيسبوك 12مليون