وزارة الدفاع الروسية قد تعتمد طائرة "موخا" بلا طيار في إطار العتاد الفردي لجنودها

أخبار روسيا

 وزارة الدفاع الروسية قد تعتمد طائرة جندي روسي بعتاد "راتنيك"
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h3gr

تستمر روسيا في تحديث قواتها المسلحة والأسطول في إطار برنامج للتسلح يقضي بإعادة تجهيز جيشها لتصل نسبة المعدات الجديدة إلى 70 في المئة مما يستخدمه.

وفي هذا السياق، ذكر يفغيني زايتسيف نائب رئيس دائرة التطوير لدى مؤسسة "إيجماش" الروسية لصناعة الأسلحة أن وزارة الدفاع الروسية قد تعتمد طائرة "موخا" الخفيفة بلا طيار والتي يمكن إطلاقها من اليد، في تجهيز جندي المستقبل الروسي في إطار طقم عتاد فردي يسمى "راتنيك".

وقال في حديث لـ"نوفوستي" الأربعاء 21 أكتوبر/تشرين الأول: "لقد صممنا طائرة "موخا" الخفيفة بلا طيار للاستخدام الشخصي. هذه الطائرة قادرة على التحليق لمدى 5 كم خلال فترة تتراوح بين 40 و45 دقيقة. تتيح هذه الطائرة للمقاتل المستخدم، أو المجموعة القتالية المشغلة تغطية المنطقة المحيطة بنطاق 4 الى 5 كم. وتقبل هذه الطائرة الطي بما يؤمن سهولة حملها وإلحاقها بطقم العتاد الفردي لجندي المستقبل "راتنيك". نعتزم اجتياز الاختبارات الحكومية عليها نهاية العام الجاري مطلع القادم".

ومن بين ميزات هذه الطائرة أفرد زايتسف سهولة استخدامها، حيث يمكن للمشغل أن يتقن التعامل معها في غضون 15 دقيقة، بينما لا يزيد وزنها عن 1,5 كغم، ناهيك عن سعر كلفتها المتدني الذي لا يتجاوز الـ250 ألف روبل، أي أقل من 4000 دولار.

وكشف كذلك عن أن التحكم بهذه الطائرة يتم بواسطة حاسوب لوحي، وأكد أنه لا مثيل لها في روسيا والعالم.

يشار إلى أن طقم العتاد الفردي "راتنيك" يتكون من أجهزة تحمي أذني الجندي كما يشتمل على خوذة وسترة واقية مدرعتين، إضافة إلى نظارة واقية وبندقية قناصة، وبندقية "آك - 74" الآلية "كلاشنكوف"، وبدأت بعض صنوف القوات المسلحة الروسية تتسلم الدفعات الأولى من هذه الأطقم في مايو/أيار الماضي.

وكشفت مصادر في معهد البحوث المشرف على تصميم وتصنيع "راتنيك" في وقت سابق أنه من المقرر تزويد القوات المسلحة بمعدل 50 ألف وحدة "راتنيك" سنويا، بينما يخطط المعهد كذلك لتصدير نماذج من هذه التجهيزات إلى الخارج.

واطلع العالم للمرة الأولى على نتاج التصميم والتصنيع الروسي في إطار "راتنيك" خلال معرض "ماكس" الجوي الفضائي 2011 في مدينة جوكوفسكي في مقاطعة موسكو.

المصدر: "نوفوستي"

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة