فرنسا.. توقيف شريكي الجزائري الموقوف بعد إحباط مخططه لمهاجمة كنيسة في باريس

أخبار العالم

فرنسا.. توقيف شريكي الجزائري الموقوف بعد إحباط مخططه لمهاجمة كنيسة في باريسأحد عناصر الشرطة الفرنسية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h2uz

أوقفت شرطة مكافحة الإرهاب الفرنسية شخصين يعتقد أنهما شريكان للسيد أحمد غلام الجزائري الذي أوقف في أبريل/نيسان الماضي بعد تخطيطه لمهاجمة كنيسة في باريس غير أن السلطات أحبطت مخططه.

وذكرت مصادر متطابقة أن الرجلين أوقفا من قبل عناصر الشرطة صباح الأربعاء 14 أكتوبر/تشرين الأول في سين سان ديني الضاحية الشعبية شمال شرق العاصمة باريس، ويشتبه بأنهما قدما مساعدة لوجستية لسيد أحمد غلام.

وكان ثلاثة أشخاص يعتقد أنهم شركاء آخرون لغلام (23 عاما) الطالب الجزائري الذي تبنى الفكر المتطرف اتهموا رسميا في إطار هذه القضية في الأشهر الأخيرة.

ويشتبه بأن غلام الذي أوقف في الـ19 من أبريل/نيسان بعد اتصاله بالإسعاف بسبب إصابته بالرصاص قتل مدربة رياضة هي أوريلي شاتيلان (32 عاما) وأراد مهاجمة كنيسة في فيل جويف الضاحية الجنوبية لباريس.

وصادرت الشرطة كمية كبيرة من الأسلحة في سيارته وغرفة الطلاب التي كان يستأجرها بينها أربعة رشاشات، وعثر على آثار حمضه النووي في سيارة شاتيلان ودماء للضحية على معطفه.

وقد أودع غلام السجن واتهم بالقتل ومحاولات قتل مرتبطة بعمل إرهابي.

وكشف التحقيق أن غلام تبادل رسائل إلكترونية مشفرة تم تفكيكها جزئيا، مع رجل يقيم على الأرجح في مناطق يسيطر عليها المسلحون في سوريا والعراق.

وكان غلام يريد "القيام بعدة أعمال متزامنة في يوم أحد" ومهاجمة قطار لقتل "150 كافرا" أو كاتدرائية القلب الأقدس المطلة على حي مونمارتر السياحي في باريس.

وقال مصدر قضائي إن غلام اعترف بأنه "طرح فكرة أعمال من هذا النوع". لكن الطالب يؤكد أنه منع هجوما على كنيسة فيل جويف في الـ19 من نيسان/أبريل.

المصدر: أ ف ب