صاروخ إيران الباليستي.. الغرب ينتقد وطهران تطمئن

أخبار العالم

صاروخ إيران الباليستي.. الغرب ينتقد وطهران تطمئنإيران تجري تجربة ناجحة لإطلاق أحدث صاروخ باليستي بعيد المدى
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h2q6

أعلن مسؤول أمريكي رفيع الاثنين 12 أكتوبر/تشرين الأول أن التجربة الصاروخية التي قامت بها إيران مؤخرا، تشكل على الأرجح انتهاكا لقرارات مجلس الأمن، حسبما نقلت قناة "سي إن إن".

وصرح المسؤول، بأن أقواله تستند إلى معلومات متوفرة لدى الإدارة الأمريكية، ترجح انتهاك إيران لقرار مجلس الأمن رقم 1929، بعد إعلانها إجراء تجربة ناجحة لإطلاق أحدث صاروخ باليستي بعيد المدى.

وحسب المصدر فإن القرار الأممي 1929 يحظر على إيران إجراء أي تجارب صاروخية بعيدة المدى، لكنه استبعد في نفس الوقت أن تشكل التجربة انتهاكا للاتفاق الذي توصلت إليه المجموعة الدولية مع إيران، بشأن برنامجها النووي المثير للجدل، في يوليو/تموز الماضي.

انتقادت غربية حول إطلاق الصاروخ الإيراني والحديث الدائر عن انتهاك لقرارات مجلس الأمن، وقد جاء الرد الرسمي الإيراني الثلاثاء 13 أكتوبر/تشرين الأول ليؤكد أن ما نشرته بعض وسائل الإعلام الغربية بشأن اختبار الصاروخ الباليستي "عماد" والتخمينات بانتهاك إيران لبرنامج العمل المشترك هو أمر غير صحيح ومحاولة لإثارة الشكوك، حسبما نقلت وكالة فارس عن مرضية أفخم المتحدثة باسم الخارجية الإيرانية.

وقالت أفخم: إن الاختبار الصاروخي لإيران لا يشكل مطلقا انتهاكا لبرنامج العمل المشترك وأن هذا البرنامج لم يشر أبدا إلى القدرات الدفاعية الإيرانية بما فيها القدرات الصاروخية وربط الاختبار الصاروخي الإيراني بالبرنامج هو محاولة لإثارة الشكوك وغير صحيح.

وأوضحت أن القدرات الدفاعية الإيرانية موضوع مستقل تماما عن نص العمل المشترك الشامل، ملفتة إلى أن قرار 2231 وضع بدوره ما يشمل الصواريخ التي تحمل رؤوسا نووية، مشددة على أن الصواريخ الباليستية الإيرانية لم تصمم مطلقا لهذا الغرض ولهذا فهي خارج إطار صلاحيات قرار مجلس الأمن.

يذكر أن وزير الدفاع الإيراني حسين دهقان، قد أعلن الأحد 11 أكتوبر/تشرين الأول عن اختبار ناجح للصاروخ "عماد" بعيد المدى، وهو من فئة صواريخ أرض–أرض، صمم ليكون دقيقا في إصابته، حسب ما أوردت وكالة الأنباء الإيرانية "فارس".

المصدر: وكالات