زعيم كوريا الشمالية يتحدى الولايات المتحدة: قادرون على خوض أي حرب معكم

بيونغ يانغ تستعرض قدراتها العسكرية في ذكرى تأسيس الحزب الحاكم

أخبار العالم

زعيم كوريا الشمالية يتحدى الولايات المتحدة: قادرون على خوض أي حرب معكم زعيم كوريا الشمالية يتحدى واشنطن ويؤكد قدرة قواته على خوض أي حرب مع الأمريكيين
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h2jc

تحدى زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون الولايات المتحدة بقوله إن بلاده قادرة على خوض أي حرب تتسبب بها واشنطن أثناء مشاركته في الاحتفالات بالذكرى الـ70 لتأسيس حزب العمال الحاكم.

وأعلن الزعيم الكوري الشمالي في خطابه السبت 10 أكتوبر/تشرين الأول، أن القوات المسلحة الثورية الكورية قادرة على خوض أي حرب تكون الولايات المتحدة سببا فيها، مشددا على حماية شعبه.

وجاء "الخطاب الحاد" لزعيم كوريا الشمالية بمناسبة احتفال العاصمة بيونغ يانغ بالذكرى الـ70 لتأسيس حزب العمال الشيوعي الحاكم، منوها بجسارة حزبه وقدراته التي قال عنها إنها لا تقهر وتتناغم بشكل كامل مع الشعب الكوري.

وبلغت الاحتفالات ذروتها مع تقديم عرض عسكري ضخم في ساحة كيم إيل سونغ، بمشاركة دبابات وصواريخ وقوات مشاة، وصفت بالاحتفالات الأضخم منذ تولي كيم جونغ أون السلطة، بعد وفاة والده كيم جونغ إيل عام 2011.

وترأس زعيم كوريا الشمالية هذا العرض العسكري، الذي تميز بعرض صواريخ باليستية عابرة للقارات، بعيدة المدى من طراز "كي أن-08".

الجدير بالذكر، أن كوريا الشمالية قامت بـ3 تجارب نووية وهددت بإجراء تجربة رابعة في إطار برنامج التسلح النووي والصاروخي الذي تابعته رغم العقوبات الدولية.

وهناك أهداف عدة لهذه العروض الضخمة التي تشكل مناسبة نادرة من أجل فتح أبوابها أمام الصحافة الأجنبية التي تخضع مع ذلك لقيود مشددة.

ويقول باحثون في المعهد الأمريكي الكوري التابع لجامعة جون هوبكينز، إن صورا التقطتها أقمار اصطناعية تؤكد مدى ضخامة، وربما من أضخم العروض في تاريخ كوريا الشمالية.

واحتشدت في ساحة تدريب على الاستعراضات في شرق بيونغ يانغ، شبيهة بساحة كيم إيل سونغ، 700 شاحنة و200 آلية مدرعة و800 خيمة وعسكريون وخيول. 

ويرجح مراقبون أن تطلق بيونغ يانغ اليوم صاروخا لوضع قمر اصطناعي في المدار، على أن تليه تجربة نووية في غضون أسابيع. لكن محللين وأجهزة الاستخبارات الكورية الجنوبية يستبعدون إطلاقا وشيكا لصاروخ.

زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أنون

وكان الأميرال الأمريكي بيل غورتني صرح منذ فترة قصيرة بأن كوريا الشمالية قادرة على توجيه ضربة نووية إلى الولايات المتحدة، مشددا في ذات الوقت على استعداد الجيش الأمريكي لصد مثل هذه الضربة.

وحسب تقديرات المخابرات الأمريكية، فإن كوريا الشمالية تمتلك أسلحة نووية بالإضافة إلى القدرة على تصغيرها ووضعها على صاروخ يستطيع الوصول إلى الولايات المتحدة.

وكانت وكالة الفضاء الكورية الشمالية قالت الشهر الماضي إن بيونغ يانغ تقوم بتصنيع قمر صناعي جديد وتستعد لإطلاقه باستخدام صاروخ بعيد المدى، وهو أمر يشير إلى تحقيق كوريا الشمالية تقدما في تطوير الصواريخ الباليستية.

المصدر: وكالات