"ذي إنترسبت" ينشر تقريرا عن "أخطاء" العسكريين الأمريكيين الفادحة بحق المدنيين

أخبار العالم

أثار القصف الأمريكي لمعمل حليب الأطفال في ضواحي بغداد عام 1991
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h2ed

في الوقت الذي اعتذرت فيه واشنطن لمنظمة أطباء بلا حدود بعد القصف الأمريكي لمشفى في أفغانستان، نشر موقع "ذي إنترسبت" الأمريكي أكثر حوادث استهداف المواقع المدنية فداحة من قبل واشنطن.

1991 - قصف معمل حليب أطفال في العراق

في اليوم السابع من عملية "العاصفة في الصحراء" قصف طيران التحالف الذي شكلته الولايات المتحدة معملا لحليب الأطفال في ضواحي بغداد، وذلك بذريعة أن المعمل كان يضم مصنعا للأسلحة الجرثومية. وذكر الموقع أن وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية أجرت تحقيقا أثبت أن المعمل كان يصنع حليب الأطفال لا غير.

1998 - قصف مصنع الشفاء للأدوية في السودان

بعد استهداف مسلحي تنظيم "القاعدة" سفارتي الولايات المتحدة في كل من كينيا وتنزانيا في عام 1998 أعطى بيل كلينتون، الرئيس الأمريكي آنذاك، أوامر بضرب مصنع الشفاء للأدوية في السودان بواسطة صواريخ مجنحة، وذلك لاعتبار هذا المصنع مركزا لتصنيع أسلحة كيميائية يستخدمها الإرهابيون.

أنقاض مصنع الشفاء للأدوية في السودان

مع ذلك فقد عجزت الإدارة الأمريكية عن تقديم براهين مؤكدة تدل على صلة تنظيم القاعدة بالمصنع الذي كان يلبي 90 في المئة من احتياجات السودان في الأدوية. وبحسب "ذي إنترسبت" فقد أدى تدمير المصنع إلى وفاة عشرات الآلاف من المرضى، وبينهم مصابون بالمالاريا والسيل، نتيجة لغياب الأدوية اللازمة.

1999 - غارة على قطار مدني في صربيا

في أثناء عمليات قصف يوغوسلافيا السابقة عام 1999، أطلقت مقاتلة أمريكية من طراز F-15 صاروخين على قطار كان يعبر جسرا بالقرب من بلدة غرجديليتسا. وأسفرت الغارة عن مقتل 14 مدنيا. وعلى الرغم من كون الصواريخ من هذا النوع موجهة فإن حلف الناتو نشر شريط فيديو كان من شأنه إقناع الرأي العام بأن القطار كان يسير بسرعة عالية جدا، الأمر الذي لم يسمح لطاقم الطائرة باتخاذ قرار مناسب. من جهتها أثبتت صحيفة "فرانكفورتر روندشاو" الألمانية لاحقا أن سرعة الشريط قد تمت زيادتها ثلاث مرات.

1999 - فصف مقر الإذاعة والتلفزيون في بلغراد

وفي العام نفسه قتل 16 من عاملي الإذاعة والتلفزيون الصربيين نتيجة قصف طيران الناتو لمقرهما في بلغراد. وأعلن الرئيس الأمريكي كلينتون حينذاك أنه دعم استهداف المبنى.

1999 - استهداف السفارة الصينية في بلغراد

هذا وفي العام 1999 نفسه استهدفت الولايات المتحدة سفارة الصين في بلعراد بالخطأ، الأمر الذي أسفر عن مقتل 3 وجرح أكثر من 20 دبلوماسيا صينيا. وعزت واشنطن وقوع الخطأ إلى قدم خرائط توجيه النيران.

2001 - قصف مجمع الصليب الأحمر في كابل

في مستهل اجتياحها لأفغانستان عام 2001 وجهت الولايات المتحدة سلسلة من الضربات الجوية على مجمع مبان في العاصمة كابل يضم تمثيلية اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

أنقاض مجمع الصليب الأحمر في كابل بعد استهدافه من قبل الطيران الأمريكي عام 2001



2001 - قصف مكتب قناة الجزيرة في كابل

وبعد أسابيع من غارتها على مجمع الصليب الأحمر في كابل استهدفت الولايات المتحدة في المدينة نفسها كلا من المكتب المحلي لقناة الجزيرة الفضائية ومكتب شبكة "بي بي سي" الإخبارية البريطانية.

2003 - استهداف مكتب الجزيرة في بغداد

في المرحلة الابتدائية من اجتياح الولايات المتحدة للعراق في عام 2003، فصف الطيران الحربي الأمريكي بالقنابل مكتب قناة الجزيرة في بغداد.

2003 - قصف فندق فلسطين في بغداد

وفي اليوم ذاته أطلقت دبابة أمريكية قذيفة على فندق فلسطين في بغداد حيث أقام صحفيون أجانب، الأمر الذي أودى بحياة مصور لمكتب وكالة رويترز وزميله من قناة تيليثينكو الإسبانية.

المصدر: RT