وزير الثقافة الإماراتي: موضوع الحرب في الفن السوفيتي درس للأجيال المعاصرة

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h2bk

افتتح في أبو ظبي الأربعاء 7 أكتوبر/تشرين الأول معرض اللوحات الفنية السوفيتية والروسية المكرس لسنوات الحرب العالمية الثانية والفترة التي تلتها، تحت عنوان "الحرب والسلم".

هذا المعرض الذي افتتحه وزير الثقافة والشباب في دولة الإمارات نهيان بن مبارك آل نهيان في فندق قصر الامارات هو الأول في أبو ظبي للوحات والأعمال الفنية السوفيتية والروسية، وسيعرض فيه أكثر من 120 عملاً فنياً.

وقال الشيخ نهيان بن مبارك في حفل افتتاح المعرض، إن اللوحات الفنية السوفيتية المكرسة للحرب العالمية الثانية وللسنوات التي تلتها يمكن اعتبارها درسا للأجيال المعاصرة، ذلك أن "الفن السوفيتي يعبر عن قيمة تاريخية وثقافية، حيث تعكس اللوحات المعروضة الخراب والدمار الذي تسببه الحروب. ونحن نشاهد نتائج تلك المأساة، وكيف كان وقعها على الناس البسطاء. إن هذا لدرس لنا جميعا. وعرض هذه اللوحات يشهد على تطور ونمو العلاقات بين روسيا والإمارات العربية".

لوحة عن فرح افراد الجيش الأحمر بعد استيلائهم على مبنى الرايخستاغ

من جانبه قال سفير الأرجنتين المعتمد لدى دولة الإمارات العربية روبين ادواردو كارو إن "كل واحد منا يمكنه أن يجد في اللوحات المعروضة شيئا قريبا من حياته".

لوحة تعكس إحدى معارك الحرب العالمية الثانية

أما منظم المعرض رجل الأعمال الروسيا أندريه فيلاتوف فيقول: "لقد حضر مراسم افتتاح المعرض المئات من مواطني دولة الامارات العربية وروسيا. وهذا يبين مدى حب السكان المحليين التعرف على ثقافة بلدنا وحضارته .

لوحة عنوانها "من جديد راسب "

من جانبه أشار سفير روسيا لدى دولة الإمارات الكسندر يفيموف إلى انه "لم يكن اختيار مكان المعرض عفويا. وهذا يبرهن على أنهم سعداء بوجودنا في الشرق الأوسط وفي دولة الإمارات بالذات، حيث سيقدم فنانون من روسيا مثل عازفة البيانو يكتيرينا ميتشيتينا وعازف الكمان المشهور يوري باشميت وغيرهم حفلاتهم الفنية خلال الشهر الجاري".

ويضم المعرض أيضا أعمال النحاتة السوفيتية فيرا موخينا والنحات يفغيني فوتشيتين وأعمال الكسندر غيراسيموف وأليكسي غريتسيا ونيكولاي اندرونوف وسيمون تشويكوف وغيرهم. التي تعكس مآسي الحرب ومآثر العمل.

المصدر: تاس

أفلام وثائقية